ذكرت صحيفة «برنابيو ديجيتال» الإسبانية أن الروسي ديمتري رايبولوفليف رئيس نادي موناكو الفرنسي يسعى للتعاقد مع حارس ريال مدريد إيكر كاسياس في إطار صفقة تبادلية مع «الميرينغيز» الذي اقترب من الحصول على خدمات نجم موناكو الكولومبي جيمس رودريغيز. وكانت إدارة موناكو قد بحثت إدخال أسماء مدريدية عدة في الصفقة؛ منها البرتغالي فابيو كوينتراو والألماني سامي خضيرة والحارس الآخر دييغو لوبيز، لكن الرد دائماً كان سلبياً. وتحوم الكثير من علامات الاستفهام أخيراً حول مستقبل كاسياس مع ريال، حيث تمت الإشارة عبر تقارير واردة من العاصمة الى أن «القديس» سيحدد مستقبله مع النادي الملكي في آب المقبل.


وفي إيطاليا، أكدت تقارير صحافية ان هناك محاولة من ناديي يوفنتوس وميلان للتعاقد مع لاعب باريس سان جيرمان الأرجنتيني ايزكيال لافيتزي. وأوردت الصحف أن لافيتزي قد يكون مضطراً للرحيل عن سان جيرمان، وخصوصاً بعد اقتراب لاعب الريال الأرجنتيني أنخيل دي ماريا من الانتقال إلى النادي الباريسي.
كما تقدّم ميلان بعرضٍ رسمي الى روما من أجل ضم مهاجمه الصربي آدم لياييتش، لكن عرضه قوبل برفضٍ غير نهائي، بحسب ما ذكرت صحيفة «توتوسبورت» الإيطالية. وأظهر ميلان اهتمامه بلياييتش منذ كان لاعباً في صفوف فيورنتينا، لكن يبدو أن روما لن يفرّط بنجمه إلا بعد الحصول على مقابل مادي سخي.
كذلك، تحاول إدارة إنتر ميلانو الايطالي التعاقد مع المكسيكي خافيير هرنانديز من مانشستر يونايتد الانكليزي. وأفادت التقارير بأن إدارة إنتر ستحاول بجدية التعاقد مع «تشيتشاريتو» حتى ولو على سبيل الإعارة في محاولة لتحسين الأداء خلال الموسم الجديد.
بدوره، وقَّع مدافع مانشستر يونايتد والمنتخب الانكليزي السابق ريو فرديناند عقداً مع كوينز بارك رينجرز في صفقة انتقال حر، كاشفاً أنه رفض الكثير من العروض المغرية من أجل العودة إلى لندن. ووافق فرديناند على التوقيع على عقد لمدة عام واحد، واضعاً حدّاً لبحثه عن فريق جديد بعد انتهاء عقده مع «الشياطين الحمر» في نهاية حزيران الماضي.
كذلك، أعلن نيوكاسل الانكليزي تعاقده مع مدافع فينورد روتردام داريل يانمات لسدّ فراغ انتقال المدافع الفرنسي ماتيو ديبوشي إلى أرسنال. ووقع يانمات عقداً لمدة 6 أعوام مقابل 7.5 ملايين يورو.




توريه باقٍ مع سيتي

أكد لاعب وسط مانشستر سيتي العاجي يايا توريه بقاءه مع ناديه. ويأتي كلام توريه بعدما كثرت الأقاويل عن سعيه إلى الرحيل لعدم حظيه بالاحترام الكافي في صفوف سيتي. وقال توريه في تصريح لقناة «سكاي نيوز» البريطانية: «المشجعون ساندوني دائماً. أريد البقاء وأنا دائماً التزم بعقودي. لا أفكر في جميع هذه الشائعات. أنا هنا بسعادة، وأنوي الاستفادة من الموسم المقبل». وصرح وكيل أعماله توريه، ديميتري سيلوك، سابقاً أن توريه لا يشعر بأن النادي يقدّره أو يحترمه بما فيه الكفاية لأنه لم يعمد الى تهنئته بعيد ميلاده الحادي والثلاثين. وشدد سيلوك على أن «المسألة لا تتعلق بالأموال أو العقد، صدقوني. هو يملك كل شيء يريده. ما يهم يايا أكثر من غيره هو العلاقات الإنسانية».