عقدت اللجنة التنفيذية للجنة الأولمبية اللبنانية اجتماعها الدوري في مقرها بالحازمية، وترأسه رئيس اللجنة جان همام وحضره معظم الأعضاء. وشكر همام نائب الرئيس طوني خوري على مضمون التقرير الذي رفعه إلى اللجنة التنفيذية حول لقائه مع رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ والذي نوقشت في خلاله مواضيع وقضايا أولمبية، حيث أكد خوري مرة جديدة أن الرياضة اللبنانية والحركة الأولمبية محميّة من خلال حرصه ومساعيه الهادفة إلى إبعاد الكأس المرّة عن لبنان ولنا في ذلك تجارب ومآثر عما واجه بعض الدول في العالم والتي خالفت جوهر الشرعة الأولمبية.


وكشف عن لقائه أخيراً مع وزير الشباب والرياضة العميد الركن عبد المطلّب الحناوي الذي تبلغ منه أنه وقّع تعديلات المرسوم 8990، مثنياً على تفهم الوزير وتعاطيه مع هذا الملف. وأشار همام إلى أنه قدم شرحاً مستفيضاً حول ما تعنيه الشرعة الأولمبية ومعايير وشروط الالتزام بها، كما أشار الى كتاب كان قد تبلغه من الوزير حناوي حول قضية المرسوم 8990 والقانون 629 وإرسال كتاب رد توضيحي وتأكيد على مجموعة ثوابت وحرص على قيام أفضل علاقات التعاون والشراكة مع وزارة الشباب والرياضة.
وفي أبرز المقررات: – تكليف الأمين العام العميد المتقاعد حسان رستم التنسيق مع اللجنة المنظمة لدورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط (تاراغونا 2017) وكذلك التواصل مع الجامعة الأنطونية حول طلب الجامعة المذكورة إرسال طلاب من قبلها حول دراستهم في مجال الإدارة الرياضية للتدريب والتطبيق على أصول العمل الإداري للجنة، وخصوصاً في مجال: الأرشيف والسكرتاريا والتحضير للمشاركة في الدورات الرياضية الخارجية. – تسمية رؤساء البعثات للدورات والألعاب الآتية: مازن رمضان (ريو 2016)، فرانسوا سعادة (بيسكارا 2015)، عزة قريطم (الدورة العربية في المغرب 2015). – أخذ العلم بالكتاب الوارد من المجلس الأولمبي الآسيوي المتضمن الاعتذار عن عدم إمكانية مشاركة الاتحاد اللبناني للسباحة في المخيم الآسيوي الذي سيقام في قطر لتخطي المهلة المحددة لإرسال المستندات. – تسمية رئيس اتحاد الجمباز محمد مكي وعضو اتحاد كرة الطاولة جورج كوبلي للمشاركة في منتدى الإدارة الرياضية الذي تنظمه اللجنة الدولية لألعاب المتوسط CIJM في روما من 24 إلى 27 أيلول.
(الأخبار)