تتجه الأنظار الى الألماني نيكو روزبرغ، سائق مرسيدس جي بي، عندما يخوض سباق جائزة بلاده، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للفورمولا 1، على حلبة هوكنهايم، ذلك أنه يسعى لأن يصبح أول سائق ألماني في التاريخ يفوز بسباق في ألمانيا بسيارة ألمانية.


ومرت 60 عاماً منذ آخر انتصار لفريق مرسيدس في معقله حين حقق سائقه الأرجنتيني الراحل خوان مانويل فانيغو ذلك في 1954.
ويتفوّق روزبرغ بأربع نقاط في صدارة ترتيب البطولة على زميله البريطاني لويس هاميلتون، ويبدو متحمساً لتحقيق انتصاره الأول في بلاده برغم إقامته الدائمة في موناكو.
وقال روزبرغ: «فقدت بعض النقاط ومعركة المنافسة حامية للغاية في البطولة، لكن بداخلي شعور جيد». وأضاف «هوكنهايم سباق حاسم لنا جميعاً. إنه سباق يقام في موطن مرسيدس بنز، وهو السباق الثاني الذي يقام في موطني بعد موناكو. لذلك أركّز بشدة على تحقيق نتيجة مميزة»، وتابع قائلاً: «هذه هي الحلبة التي حققت فيها أكبر عدد من الانتصارات خلال مشواري في فئات الناشئين، وأدرك أنها تلائم أسلوبي في القيادة».
ويأتي السباق الألماني بعد أسبوع من تتويج البلاد بلقب كأس العالم لكرة القدم في البرازيل بعد 24 عاماً، حيث سيحتفل روزبرغ بالمناسبة باعتمار خوذة تحمل ألوان المنتخب الوطني، إلى جانب أربعة نجوم في إشارة إلى الفوز باللقب العالمي الرابع، إضافة إلى صورة للكأس، بيد أن جورج نولتي، المتحدث باسم السائق، أكد أن صورة الكأس لن تظهر «احتراماً لحقوق الفيفا».
لكن هوكنهايم تلائم أيضاً أسلوب قيادة هاميلتون، الذي حقق الفوز فيها عام 2008 في طريقه لنيل اللقب، ومن شأن تكرار التفوّق أن يعيد إليه صدارة الترتيب العام قبل الانتقال لسباق المجر الذي شهد فوزه العام الماضي.
وقال هاميلتون: «يكون رائعاً أن تهزم الآخرين في موطنك. سيكون رائعاً أيضاً الفوز في المانيا».
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 11,00 صباحاً بتوقيت بيروت، والثانية الساعة 15,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 15,00، والسباق الأحد في التوقيت عينه.