تلقى الاتحاد اللبناني لرفع الأثقال والقوة والتربية البدنية كتاباً من البطل ربيع السيد يوضح فيه ملابسات ما حصل حول الميدالية الفضية، وجاء فيه:

فوجئت بما نشر في بعض الصحف عن أن البعثة اللبنانية الى أذربيجان فازت بفضية واحدة في بطولة العالم للماسترز، وأود أن أوضح ما يأتي:
شاركت في وزن 94 كلغ في فئة 35 - 39، ورفعت 116 كلغ وحللت في المركز الثاني، وفي رفعة النتر تعرضت للإصابة بعدما تمكنت في الرفعة الأولى من رفع 136 كلغ، ولم أتمكن من إكمال الرفعات، ورغم ذلك تم منحي الميدالية الفضية والكأس.

وعلى هذا الأساس، عدت الى بيروت وفي حوزتي الميدالية والكأس، لأكتشف بعدها ما نشر في الصحف، وتزامن ذلك مع قيام الاتحاد بإبلاغي أنه تم شطب نتيجة النتر والمجموع، حسب ما ذكر على صفحة النتائج في البطولة.
ولم أكن لأظن أن اللجنة المنظمة ألغت نتائجي ولم تعتمد ما رفعت وحرمتني من الفضية، لذلك اقتضى التوضيح.
وعطفاً على ما ورد، أوضح رئيس الاتحاد ورئيس البعثة الى أذربيجان سهيل القيسي ما يأتي:
اضطررت للعودة الى بيروت قبل موعد مباراة ربيع السيد بساعات، وفي اليوم التالي اطلعت على الموقع الخاص بالبطولة، وتبيّن أن اللجنة لم تحتسب نتيجة النتر والمجموع الخاصين بالسيد، وأن الأخير حل ثانياً في الخطف، فسارعنا في الاتحاد الى تصحيح ما نشر حول فوز لبنان بميداليتين فضيتين، وأكدنا فوزنا بفضية واحدة، وتم تعميم الخبر على جميع وسائل الإعلام مباشرة، وعمد البعض الى نشره، مؤكدين أن الخطأ كان تقنياً وتم توضيحه من دون مواربة أو تضليل.