ثأر سموحة، وصيف بطولة الدوري، من فريق الأهلي الذي خطف منه لقب الدوري بإقصائه من نصف نهائي كأس مصر بعد فوزه عليه 2 - 1 في المباراة التي اقيمت بينهما على استاد القاهرة. وبلغ سموحة بالتالي المباراة النهائية للمسابقة للمرة الاولى فى تاريخه، ليواجه الزمالك حامل اللقب يوم السبت المقبل باستاد اسوان. وسجل لسموحة احمد حمودى (25 و34)، وسجل للاهلي عماد متعب (81) من ركلة جزاء.


كانت بداية المباراة سريعة خصوصاً من قبل لاعبي سموحة، مستغلين حالة الارتباك في وسط ودفاع الاهلي ونجح ثلاثي سموحة هاني العجيزي وعلاء علي واحمد حمودي في الضغط على دفاع الاهلي ، والاخير اهدر فرصة احراز هدف التقدم في الدقيقة 11 من انفراد بشريف اكرامي لكنه سدد الكرة الى جوار القائم الايسر .
شعر لاعبو الاهلي بحراجة موقفهم، خصوصاً مع انفعال المدير الفني الاسباني خوان كارلوس جاريدو خارج الملعب على لاعبيه بسبب الاخطاء الدفاعية التي كادت تكلف الفريق هدفاً مبكراً في مرماهم.
وتبادل الفريقان السيطرة على وسط الملعب، وان كانت الخطورة لسموحة، حيث وضح فارق الخبرة للاعبيه لا سيما لاعبي وسط الملعب، في مواجهة لاعبي الاهلي قليلي الخبرة، كما وضح تأثير غياب مدافع الفريق أحمد فتحي الذى يقضي حالياً فترة تجربة مع ارسنال الانكليزي تمهيداً لانتقاله في حال اجتيازه الاختبارات الفنية والبدنية. كما لم ينجح بديله أحمد نبيل «مانجا» في تعويض غيابه.