أحرزت البولندية إيغا شفيونتيك، المصنّفة أولى عالمياً، لقبها الثالث في البطولات الكبرى، والأولَ في الولايات المتحدة المفتوحة، بفوزها فجر أمس الأحد في النهائي على التونسية أنس جابر الخامسة بنتيجة (6-2)، (7-6) و(7/5).

وحُرمت جابر من لقب أول كبير في مسيرتها للمرة الثانية توالياً، بعد أن بلغت نهائي بطولة ويمبلدون الإنكليزية هذا العام وخسرته أمام الكازاخستانية إيلينا ريباكينا. وباتت شفيونتيك أول لاعبة بولندية تحرز اللقب في نيويورك لتحقق لقبها الكبير الثاني هذا العام والثالث في مسيرتها بعد رولان غاروس 2020 و2022.
وتعود المرة الأخيرة التي نجحت فيها لاعبة في الفوز بلقبين كبيرين في عام واحد إلى عام 2016 عندما تُوجت الألمانية أنجليك كيربر بلقبَي أستراليا المفتوحة وفلاشينغ ميدوز.
وواصلت شفيونتيك مستوياتها الرائعة هذا العام وحقّقت لقبها السابع بعد الدوحة، إنديان ويلز، ميامي، شتوتغارت، روما ورولان غاروس إثر سلسلة مذهلة حقّقت خلالها 37 فوزاً متتالياً. وباتت ابنة الـ21 عاماً أصغر لاعبة تحقق ثلاث بطولات كبرى منذ الروسية ماريا شارابوفا في عام 2008 عندما كانت في سن العشرين.
من جهتها، كانت تأمل جابر في أن تصبح أول لاعبة عربية وأفريقية تحرز لقب بطولة كبرى بعد أن أصبحت أول لاعبة تبلغ النهائي. وستصعد جابر من المركز الخامس إلى الثاني في التصنيف العالمي الذي يصدر اليوم الإثنين.
وهذا الفوز الثالث لشفيونتيك على التونسية مقابل اثنين لجابر التي فشلت في الثأر من خسارتها ضد البولندية في نهائي دورة روما هذا العام.
وقالت جابر بعد الخسارة أمام جماهير آزرتها: «أريد أن أشكر الجماهير على دعمي ومؤازرتي. حاولت ولكن إيغا لم تسهّل الأمور عليّ، هي تستحق الفوز». ورداً على سؤال عن كونها أول لاعبة أفريقية وعربية تصل إلى النهائي في نيويورك قالت: «هذا يعني الكثير بالنسبة إلي وأنا أحاول أن أدفع نفسي لأقدم أكثر والفوز بلقب غراندسلام هو أحد أهدافي، وآمل أن ألهم المزيد من الأجيال، هذا هدفي أيضاً».
من جهتها بات شفيونتيك أول لاعبة منذ الأميركية سيرينا وليامس 2013 التي تفوز في العام ذاته بلقبي رولان غاروس والولايات المتحدة المفتوحة.
وقالت بعد الفوز: «هذه البطولة شكّلت تحدياً كبيراً، هذه نيويورك، الأجواء صاخبة كثيراً وجنونية. كان عليّ أن أواصل العمل وأخوض التحديات».
وتابعت شفيونتيك التي حقّقت لقبها العاشر في مسيرتها من دون أن تخسر أي مجموعة: «أنس قدّمت موسماً رائعاً وبطولة رائعة وأتمنى أن نتلاقى كثيراً في النهائيات القادمة وأهنئ فريقي لأنكم قمتم بعمل كبير».