لا يزال تحقيق وكالة مكافة الجرائم في إنكلترا بشبهة التلاعب في مباراة آرسنال وليدز يونايتد، ضمن الموسم الماضي من الدوري الإنكليزي الممتاز، مفتوحاً.


آخر مستجدّات التحقيق، ربطت المافيا الألبانية، بلاعب آرسنال، السويسري غرانيت تشاكا، الذي يتمحور التحقيق حول البطاقة الصفراء التي تلقّاها في الدقيقة 85 من المباراة، إثر تعمّده التأخّر في إرجاع الكرة للعب.

وتشمل التحقيقات اللاعب الألباني السابق، آلبان غوسوفو، الذي سبق أن أدين بالتلاعب بنتائج المباريات، بعدما وضع رهاناً بقيمة 60 ألف يورو على حصول تشاكا على بطاقةٍ صفراء في آخر 10 دقائق من المباراة.

غوسوفو كان سبق أن أدين في بلاده، حين قدّم لحارس مرمى 182 ألف يورو، ليفوز برهانٍ وضعه على إحدى المباريات.

وينحدر تشاكا من عائلة ألبانية، كانت في كوسوفو، التي كانت جزءاً من جمهورية يوغوسلافية الاتحادية، لكنّه ولد في سويسرا، في حين يلعب شقيقه، تاولانت، مع ألبانيا.