يمني موناكو النفس بتحقيق فوزه الثامن توالياً وتعزيز حظوظه في حجز بطاقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل عندما يحل ضيفاً على نادي ليل (الليلة الساعة 22:00 بطل الموسم الماضي في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم. ويحتل موناكو المركز الرابع برصيد 62 نقطة بفارق الأهداف خلف رين الثالث و3 نقاط خلف مارسيليا الثاني. ويبلي موناكو البلاء الحسن محلياً وبالعلامة الكاملة منذ خسارته أمام باريس سان جيرمان (صفر-3) في 20 آذار/مارس الماضي، فحقق سبعة انتصارات متتالية.

ولكن تبدو مهمة موناكو صعبة في رحلته إلى ملعب ليل بطل الموسم الماضي، لكن الأخير تبخرت آماله في المنافسة على إحدى البطاقات المؤهلة للمسابقات القارية الموسم المقبل (دوري الأبطال، الدوري الأوروبي، كونفرنس ليغ)، عقب خسارته المذلة أمام مضيفه تروا بثلاثية نظيفة في المرحلة الماضية. وتجمد رصيد ليل عند 51 نقطة في المركز العاشر بفارق تسع نقاط خلف نيس صاحب المركز الخامس المؤهل إلى مسابقة «كونفرنس ليغ». وما يزيد من محنة ليل أن لاعبيه البارزين البرتغالي ريناتو سانشيز والتركي براق يلماز سيغيبان عن مباراة اليوم بسبب الإيقاف. لكن مدرب موناكو البلجيكي فيليب كليمان حذّر لاعبيه من الاستخفاف بمواجهة ليل عقب خروجه خالي الوفاض، وقال: «أنا لا أحب مثل هذه المباريات لأن هناك رد فعل من الفريق الآخر عندما خسر بهذه الطريقة» في إشارة إلى السقوط المذل أمام تروا الذي يصارع من أجل البقاء. وأضاف «يتعين على جميع اللاعبين أن يكونوا مركزين جيداً». وسيحاول موناكو استغلال تأجيل مباراة شريكه رين أمام مضيفه نانت بسبب خوض الأخير المباراة النهائية لكأس فرنسا غداً السبت ضد نيس، من أجل الانفراد بالمركز الثالث واللحاق بمارسيليا إلى المركز الثاني لأن الفريق المتوسطي يحل ضيفاً على لوريان الأحد.
وسيطمح رجال مدرب مارسيليا، الأرجنتيني خورخي سامباولي إلى تعويض الخسارة المذلة أمام ضيفه ليون (صفر-3) في المرحلة الماضية والعودة إلى سكة الانتصارات للتشبث بالمركز الثاني حتى نهاية الموسم. وتأجلت مباراة رين مع مضيفه نانت إلى الأربعاء المقبل، على غرار مباراة نيس مع ضيفه سانت إتيان.
وينافس نيس بدوره على البطاقتين المتبقيتين لدوري الأبطال كونه يحتل المركز الخامس برصيد 60 نقطة، وستكون مواجهته لسانت إتيان حاسمة بالنسبة له في سعيه إلى الإيمان بحظوظه في انتزاع بطاقة المسابقة القارية العريقة، وبالنسبة لضيفه صاحب المركز الثامن عشر من أجل تفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية.

(أ ف ب )

ويواجه متز صاحب المركز الأخير خطر الهبوط إلى الدرجة الثانية في حال خسارته الأحد أمام ضيفه ليون السابع والطامح إلى التشبث بآماله الضئيلة في المنافسة على بطاقة دوري الأبطال. ويتخلف ليون بفارق سبع نقاط عن رين الثالث صاحب البطاقة الأخيرة المؤهل إلى الدور التمهيدي للمسابقة القارية الأم. بدوره يواجه بوردو التاسع عشر قبل الأخير خطر الهبوط عندما يحل ضيفاً على أنجيه الخامس عشر يوم الأحد.
وتقام غداً السبت مباراة واحدة بين بريست الحادي عشر وضيفه ستراسبورغ السادس والمنتشي بتعادله الثمين مع باريس سان جيرمان (3-3) في المرحلة الماضية. ويملك باريس سان جيرمان فرصة تعويض تعادله المخيب أمام ستراسبورغ عندما يلاقي تروا الرابع عشر.
ويلعب الأحد أيضاً كليرمون فيران مع مونبلييه، ورينس مع لنس.