يملك باريس سان جيرمان فرصة حسم اللقب العاشر في تاريخه عندما يحلّ ضيفاً على أنجيه اليوم الأربعاء (الساعة 22:00 بتوقيت بيروت) في المرحلة الثالثة والثلاثين من الدوري الفرنسي، شريطة تحقيقه نتيجة أفضل من مطارده المباشر مارسيليا المدعو لمواجهة ضيفه نانت اليوم في ذات التوقيت.

ويتصدّر باريس سان جيرمان الترتيب بفارق 15 نقطة أمام مارسيليا بعدما حسم الكلاسيكو أمام الأخير (2-1) على ملعب بارك دي برانس يوم الأحد الفائت قبل ستّ مراحل على نهاية الموسم. ويعتبر تتويج سان جيرمان باللقب مسألة وقت ليس إلا، وهو يملك فرصاً عدة اليوم في حال فوزه وتعادل أو خسارة مارسيليا أمام نانت، أو تعادله وخسارة مارسيليا. أما في حال فاز الفريقان اليوم، فإنّ سان جيرمان لن يكون في حاجة أكثر من تعادل يوم السبت المقبل أمام لنس، كي يحسم اللقب حسابياً. لكن اللقب العاشر لا يعني أنّ فريق العاصمة الفرنسية قد أتم موسماً جيداً في عيون مشجعيه الذين يعتبرون أنه لم يكن في المستوى المطلوب.

يبحث باريس سان جيرمان عن الفوز بدوري أبطال أوروبا وليس الدوري المحلي


وقال مدرب الفريق الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو: «يمكن للنادي أن يفوز باللقب العاشر، وهذا شيء سيكون من الأفضل الاحتفال به معاً»، في أعقاب خيبة أمله من سلوك المشجعين الذي كانوا متردّدين في دعم فريقهم يوم الأحد الفائت. ويريد مشجعو النادي والإدارة الفوز بدوري أبطال أوروبا، إلا أنّ الفريق فشل مجدداً بالذهاب بعيداً بعدما خرج من الدور الثاني على حساب ريال مدريد الإسباني.

(أ ف ب )

وتشهد الجولة اليوم مباراة مهمة بين موناكو ونيس (الساعة 20:00). وحقّق موناكو صاحب المركز السادس أربعة انتصارات متتالية آخرها فوزه (3-2) على رين الثالث، ما أحيا آماله في السباق على المراكز الثلاثة الأولى وبالتالي إمكانية حجز مقعد في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
أما بالنسبة إلى نيس الذي يحتل المركز الرابع بفارق نقطة عن موناكو ونقطتين خلف رين، فقد كان عليه انتزاع أول انتصار له في خمس مباريات يوم الأحد الفائت (2-1 ضد لوريان) للبقاء في السباق.