غادرت صباح أمس الإثنين بعثة منتخب لبنان لكرة السلة إلى العاصمة الأردنية عمّان، لخوض المباراة الأولى ضد أصحاب الأرض ضمن «النافذة الثانية» من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لعام 2023، المقرّرة في اليابان وإندونيسيا والفيليبين. وضمّت البعثة اللبنانية كلّاً من: عضو الاتحاد هشام جرادي ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية غازي بستاني، إدي بو زخم (مدير المنتخب)، جاد الحاج (مدرباً)، الصربي ماركو فيليبوفيتش وأحمد يمّوت (مساعدَي للمدرب)، الدكتور الفرد خوري (طبيباً)، خليل نصار (معالجاً فيزيائياً)، متري حبيب (لياقة بدنية)، ايلي نصرالله (لوجيستياً)، إضافة إلى اللاعبين: علي حيدر، وائل عرقجي، جاد خليل، علي منصور، جيمي سالم، أمير سعود، سيرجيو درويش، كريم زينون، يوسف خياط، هايك غيوكجيان، جيرار حديديان وأتير ماجوك.

ويلعب لبنان مباراته عند الساعة السابعة من مساء يوم الخميس المقبل.

يلعب لبنان مع نظيره الأردني يوم الخميس المقبل الساعة السابعة مساءً في عمّان


وبعد مواجهة الأردن، تغادر بعثة لبنان إلى مدينة جدّة السعودية للقاء المنتخب السعودي مساء يوم الأحد المقبل الواقع فيه 27 شباط الجاري، ضمن النافذة ذاتها من التصفيات. هذا ويتصدّر منتخب لبنان مجموعته الثالثة بأربع نقاط، وتأتي خلفه السعودية (3 نقاط)، ثم الأردن (3) فإندونيسيا(2).
وكان المنتخب اللبناني قد فاز الأسبوع الماضي بلقب البطولة العربية لكرة السلة للمنتخبات للمرة الأولى في تاريخه، بعد تجاوزه المنتخب التونسي في المباراة النهائية، التي احتضنتها دبي بالإمارات. وتعطي هذه البطولة دفعة معنوية كبيرة للاعبين اللبنانيّين الذين يريدون تحقيق نتيجة إيجابية في التصفيات المونديالية، إلّا أنّ المهمة لن تكون سهلة على الورق، خاصة وأنّ المنتخب الأردني سيلعب بتشكيلة كاملة خلال التصفيات، بعد أن انضم إليه زيد عباس ومن المرتقب وصول نجمه المحترف في فنربخشة التركي، مع كلام عن احتمال عودة المجنّس دار تاكر.

(فيبا)

وفي سياق متصل وقع لبنان في المجموعة الرابعة ضمن بطولة آسيا لكرة السلة 2022 المقرّرة في إندونيسيا خلال الفترة الممتدة من 12 إلى 24 تموز/ يوليو المقبل. القرعة التي سُحبت الأسبوع الماضي أوقعت «رجال الأرز» إلى جانب كل من الفلبين ونيوزيلاندا والهند. وضمّت المجموعة الأولى كلاً من الأردن والسعودية وأستراليا وإندونيسيا. أما المجموعة الثانية فضمّت تايوان والصين وكوريا الجنوبية والبحرين. وجاءت سوريا وإيران واليابان وكازاخستان في المجموعة الثالثة.