سبع منتخبات أميركية جنوبية تعود اليوم لتتنافس على مقعدَين يؤهّلان مباشرة إلى نهائيات كأس العالم المقرّر الخريف المقبل في قطر، ذلك بعد ضمان كلّ من البرازيل والأرجنتين بطاقتهما للمونديال. هذا ويبقى مقعد خامس يلعب صاحبه مباراة فاصلة مع منتخب من قارة آسيا.

ويخوض منتخب الأوروغواي صاحب المركز السابع مباراة حذرة أمام الباراغواي (الساعة 1:00 فجر غدٍ الجمعة)، قبل أن يستضيف فنزويلا التي تُعتبر البلد الوحيد الذي لا يملك أيّ حظوظ في التأهّل بين المنتخبات العشرة.
وفي وقت تبدو الأوروغواي في ظرف صعب، يعتبر المنتخب الإكوادوري الأقرب للانضمام إلى الأرجنتين والبرازيل في النهائيات، إذ يحتل المركز الثالث في جدول الترتيب. وتلعب الإكوادور مع البرازيل اليوم عند منتصف الليل. ويغيب نيمار عن البرازيل بسبب تعرّضه لإصابة أخيراً مع ناديه الفرنسي باريس سان جيرمان.
من جهته يلعب منتخب تشيلسي مع الأرجنتين (الساعة 2:15 فجر غدٍ الجمعة) بغياب عددٍ من نجومه البارزين، وفي مقدّمهم لاعب وسط إنتر ميلانو الإيطالي أرتورو فيدال بسبب الإيقاف، إضافة إلى ثلاثة لاعبين آخرين بسبب الإصابة بفيروس كورونا.
يُذكر أن الإكوادور تحتل المركز الثالث في جدول الترتيب خلف البرازيل والأرجنتين برصيد (23 نقطة)، وخلفها كولومبيا مع (17 نقطة)، وبعدها البيرو (17 نقطة)، فيما تأتي تشيلسي سادسة مع (16 نقطة)، وأوروغواي سابعة (16 نقطة)، وبوليفيا ثامنة (15 نقطة)، وباراغواي تاسعة (13 نقطة) وفي المركز الأخير فنزويلا مع 7 نقاط.