بلغ اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، للمرة الثالثة في مسيرته، بفوز سهل على الإيطالي يانيك سينر بنتيجة (6-3) و(6-4) و(6-2) في ساعتين و6 دقائق. ويسعى تسيتسيباس لبلوغ ثاني نهائي في البطولات الكبرى بعد رولان غاروس 2021، عندما خسر أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف لأول عالمياً، والغائب حالياً عن بطولة ملبورن بعد ترحيله لعدم تلقّي اللّقاح المضاد لفيروس كورونا.

وقال اليوناني البالغ 23 عاماً بعد لحظات من فوزه: «تواضعي ساعدني. أدركت أني سأواجه لاعباً جيّداً جداً، ركّزت على كراتي وقد نجحت بذلك».
ضرب اليوناني 30 كرة فائزة وترجم كرات كسر الإرسال الأربع لمصلحته دون أن يفسح المجال للإيطالي بتهديد إرساله أي مرة.

عانى النجم اليوناني من إصابة في المرفق أثّرت على أدائه


وبعد تعافيه من جراحة بمرفقه في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كان هذا الفوز لافتاً لستيفانوس، خصوصاً بعد مشوار معقّد في ملبورن، إذ احتاج إلى أربع مجموعات لتخطّي الأرجنتيني سيباستيان باييس والفرنسي بنوا بير في الدورين الثاني والثالث توالياً، قبل مواجهة نارية مع الأميركي تايلور فريتز انتهت بخمس مجموعات في الدور الرابع. وحول موضوع الإصابة قال تسيتسيباس: «يجب أن يرى طبيبي: لم نعتقد أنه بمقدورنا خوض بطولة أستراليا المفتوحة. لقد أثبت له العكس!».
وتوقفت المباراة لدقائق قليلة في المجموعة الثانية بسبب هطول الأمطار قبل إغلاق سقف الملعب: «هذا جزء من اللّعبة. كنت على المسار الصحيح فيما تبدّلت الظروف المناخية قليلاً، أصبح ارتداد الكرات أكثر بطئاً لكني تأقلمت مع ذلك»، بحسب ما أضاف اليوناني.