ستتجدد المنافسة المباشرة في رالي سردينيا، وهو المرحلة السادسة من بطولة العالم للراليات، بين سائقَي فولسفاغن بطل العالم الفرنسي سيباستيان أوجييه وزميله الفنلندي ياري ماتي لاتفالا. ويتصدر اوجييه ترتيب السائقين بـ 112 نقطة مقابل 88 نقطة للاتفالا حيث يسيطران تماماً على مجريات البطولة حتى الآن، في موازاة سيطرة فريقهما فولسفاغن ايضاً، لكون النروجي اندرياس ميكلسن يحتل المركز الثالث (48 نقطة) ايضاً.


ويتضمن الرالي 17 مرحلة خاصة على مسافة 365 كلم، اذ بعد المرحلة الافتتاحية القصيرة (1.30 كلم) التي اقيمت امس على مرفأ كالياري، يبدأ الجدّ اليوم مع ثماني مراحل خاصة خطيرة على الاراضي الترابية.
وتقام غداً اربع مراحل خاصة، وفيها مرحلة «مونتي ليرنو» الشهيرة على مسافة 60 كلم، التي تتضمن قفزة عملاقة وسيخوضها السائقون مرتين.


افتتح الرالي أمس بمرحلة استعراضية قصيرة وغير مؤثرة


اما يوم الاحد، فسيكون هادئاً مع منافسة على مسافة 50 كلم فقط، ومرحلة «باور ستايدج» تمنح نقاطاً اضافية.
وسبق لأوجييه ولاتفالا ان توّجا مرة واحدة في سردينيا. ويبدو الاخير متحمساً لتكرار ما قام به في الارجنتين: «هناك بعض الراليات على الروزنامة أنتظرها بفارغ الصبر، ورالي سردينيا من ضمنها». وتابع: «الارضية تشبه البرتغال قليلاً، لكن هنا نميّز المنعطفات اكثر، وهي زلقة اكثر لان الارضية رملية. المراحل ضيقة، الاشجار والصخور غالباً ما تكون قريبة. ما من امكنة كثيرة للانجرافات، لذا يجب ان نكون حذرين، وألّا نضغط كثيراً من الانطلاق».
اما اوجييه، فقال: «اتشوق للقيادة في سردينيا، المسار رملي سريع ويناسب اسلوب قيادتي كثيراً. مركزنا الاول على خط الانطلاق لن يناسبنا، لكنني مقتنع بفرص فوزنا. ويمكنني ان اؤكد لجميع الشغوفين أن المبارزة (مع لاتفالا) ستكون حامية جداً».