بلغت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة سابعة المباراة النهائية من بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، بعد فوزها على الكندية يوجيني بوشار الثامنة عشرة 4-6 و7-5 و6-2 في نصف النهائي. وخسرت شارابوفا المجموعة الأولى بعدما عانت صعوبات في تسديد ضربات الإرسال، قبل أن تعادل النتيجة في المجموعة الثانية.


وحسمت شارابوفا بطلة 2012 ووصيفة بطلة 2013، المجموعة الثالثة لمصلحتها دون صعوبة في مواجهة بوشار. ورفعت شارابوفا رصيدها الى ثمانية عشر انتصاراً مقابل هزيمة واحدة على الملاعب الرملية هذا الموسم. وفازت شارابوفا بآخر 19 مباراة مكونة من ثلاث مجموعات على الملاعب الرملية منذ هزيمتها أمام البلجيكية جوستين هينان في الدور الثالث في البطولة نفسها عام 2010.
وتلاقي شارابوفا في النهائي الرومانية سيمونا هاليب الرابعة (22 عاماً) التي هزمت الألمانية أندريا بتكوفيتش الثامنة والعشرين 6-2 و7-6. وفي حال فوز هاليب على شارابوفا، تصبح أول رومانية تتوج بلقب البطولة الفرنسية منذ عام 1978 حين حققت ذلك فيرجينيا روزيسي. وقالت هاليب بعد تأهلها: «أنا سعيدة جداً بهذا الفوز وبتأهلي لأول مرة إلى إحدى البطولات الكبرى. أندريا لاعبة عظيمة، لكني أعتقد أني كنت أقوى منها في هذه المباراة. قدمت أفضل ما لديّ، وحاولت القيام بأي شيء يساعدني على الفوز بالمباراة». والتقت شارابوفا مع هاليب 3 مرات، وهزمتها في المواجهات الثلاث؛ آخرها في دورة مدريد الشهر الماضي.