ستخوض ثمانية فرق في مرحلة المجموعتين بدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم آخر جولة من المباريات قبل توقف المسابقة لنحو ستة أسابيع. ففي المجموعة الأولى التي تمتلك فرقها الأربعة ثلاث نقاط لكل منها بعد فوز وهزيمة في أول جولتين، سيعود الزمالك الى الكونغو الديموقراطية، حيث خسر أمام فيتا في الجولة الأولى، لمواجهة مازيمبي يوم الأحد، بينما يلتقي الهلال السوداني على أرضه في أم درمان مع فيتا اليوم الجمعة.


وسيتطلع الترجي بقيادة مدربه الجديد سيباستيان ديسابر الى تحصيل أول نقاط في رصيده الخالي حين يستضيف غريمه المحلي الصفاقسي يوم الأحد، بينما يسافر أهلي بنغازي الى الجزائر من أجل مواجهة وفاق سطيف غداً السبت في المباراة الأخرى بالمجموعة الثانية.
وعوّض الزمالك خسارته في المباراة الأولى في كينشاسا بالفوز 2 - 1 على الهلال في القاهرة منذ أسبوعين وسيسافر الآن الى لوبمباشي، حيث سيواجه فريقاً يمتلك سجلاً رائعاً على ملعبه في البطولات الأفريقية.
وخسر مازيمبي في أم درمان أمام الهلال في الجولة الأولى، لكنه استعاد توازنه سريعاً وتغلب على غريمه المحلي فيتا لتعود الأمور الى نقطة البداية في المجموعة.
وفاز الزمالك ومازيمبي في ما بينهما بتسعة ألقاب في البطولة الأفريقية وهما الأكثر نجاحاً في القارة بعد الأهلي البطل ثماني مرات.
وقال أحمد حسام (ميدو) مدرب الزمالك في مقابلة تلفزيونية «نعرف كيفية العودة بنتيجة إيجابية من الكونغو أمام مازيمبي... من المهم الحصول على نقاط خارج ملعبك».
وسيغيب عن الزمالك في رحلته للكونغو الديموقراطية المدافع ياسر إبراهيم الذي أصيب في عضلات الفخذ الخلفية وسيغيب حتى نهاية الموسم، بالإضافة إلى المهاجم يوسف إبراهيم (أوباما) وعرفة السيد وحمادة طلبة بسبب الإصابة أيضاً.
ويتقاسم الصفاقسي ووفاق سطيف صدارة المجموعة الثانية بأربع نقاط لكل منهما من مباراتين، لكن أهلي بنغازي يبدو مستعداً لتحقيق مفاجأة.
ويخوض أهلي بنغازي كل مبارياته خارج ملعبه بسبب التوتر الأمني في ليبيا، وخسر 3-1 أمام الصفاقسي الشهر الماضي، لكنه حقق مفاجأة بفوزه 3-2 على الترجي بطل أفريقيا مرتين قبل أسبوعين، وهي نتيجة تسببت بإطاحة المدرب الهولندي رود كرول وتعيين ديسابر بدلاً منه.
ويملك أهلي بنغازي الذي يدربه المصري طارق العشري ثلاث نقاط، بينما يقبع الترجي، الذي بلغ النهائي ثلاث مرات في السنوات الأربع الأخيرة، في أسفل الترتيب بلا نقاط.
وفقد أهلي بنغازي لاعب الوسط النيجيري موزيس أوركوما الذي انتهى تعاقده مع النادي الليبي وانتقل هذا الأسبوع الى النجم الساحلي التونسي. وسجل أوركوما (20 عاماً) هدف الفوز لأهلي بنغازي أمام الترجي في المباراة السابقة.
ويثق الصفاقسي، وصيف البطل في 2006، بقدرته على زيادة متاعب الترجي والعودة من العاصمة تونس بنتيجة إيجابية.