يتنافس اليوم الإيطالي جورجينيو والفرنسي نغولو كانتي والبلجيكي كيفن دي بروين على جائزة أفضل لاعب في أوروبا. الحفل سيقام في مدينة اسطنبول التركية على هامش سحب قرعة دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا. ومن الطبيعي أن يكون تشيلسي الإنكليزي الأوسع تمثيلاً بين المرشحين، بعد تتويجه بلقب دوري أبطال أوروبا نهاية الموسم الماضي، ثم الكأس السوبر مطلع الموسم الحالي. وضمّ الفريق الأزرق خمسة من بين المرشحين الـ12 لدى الرجال، بواقع ثلاثة في كل مركز (حراسة المرمى، الدفاع، الوسط والهجوم). ويملك لاعب الوسط جورجينيو أفضلية، بعد تتويج ابن التاسعة والعشرين بدوري الأبطال إلى جانب كانتي، ثم تألقه في كأس أوروبا حيث ساهم بإحراز منتخب إيطاليا اللقب للمرة الثانية في تاريخه.

وخلال الحفل سيتعرف الجمهور على توزيع الاندية المشاركة في بطولة دوري ابطال اوروبا المقبلة. وتتجه الانظار الى نادي باريس سان جيرمان الذي ضم كوكبة من النجوم أخيراً، على راسهم الارجنتيني ليونيل ميسي من اجل الذهاب بعيدا في دوري الابطال وتحقيق اللقب. وبحسب لوائح القرعة فإن ميسي، قد ضمن تجنّب فريقه السابق برشلونة الإسباني إذ أنهما يقبعان في الوعاء الثاني نفسه، على غرار غريمه التقليدي البرتغالي كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس الإيطالي. وفي الوعاء نفسه، سيكون هناك كل من ريال مدريد وإشبيلية الإسبانيين، مانشستر يونايتد وليفربول الإنكليزيين، وبوروسيا دورتموند الألماني.
أما الوعاء الأول، فيضمّ كلّاً من حامل لقب دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي تشلسي الإنكليزي، وبطل الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) فياريال الإسباني، وأبطال الدوريات الإنكليزي مانشستر سيتي، الإسباني أتلتيكو مدريد، الإيطالي إنتر، الألماني بايرن ميونيخ، البرتغالي سبورتينغ، والفرنسي ليل. أما باقي الفرق في الوعاءين الثالث والرابع، فهناك لايبزك الألماني، وزينيت سان بطرسبرغ الروسي، وبشيكتاش التركي، ودينامو كييف الأوكراني. كما تأهل أيضاً كلوب بروج البلجيكي، يونغ بويز السويسري، ومالمو السويدي، إلى جانب بنفيكا البرتغالي.
يذكر ان قوانين الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) تمنع تواجد فريقين من الدوري نفسه في مجموعة واحدة.