يحلّ نادي آرسنال الإنكليزي ضيفاً على وست بروميتش المتألّق (اليوم الأربعاء الساعة 22:00 بتوقيت بيروت) في الدور الثاني لمسابقة كأس الرابطة، قبل أن يواجه مانشستر سيتي حامل اللقب السبت المقبل في المرحلة الثالثة من الدوري الممتاز على «ستاد الاتحاد». وبعد أن استبشر الجمهور خيراً بالمدرب الإسباني ميكيل أرتيتا، جاءت نتائج «المدفعجية» في مستهل الموسم لطرح علامات استفهام حقيقية، وذلك بعدما خسر أول مباراتين في الدوري الإنكليزي الممتاز في أسوأ بداية للنادي منذ تأسيسه. وصبّت جماهير النادي جام غضبها على أرتيتا، فيما انتقد الكثيرون الإدارة بقيادة المالك الأميركي ستان كرونكي. وشهدت المباراة الأخيرة التي خسرها الفريق أمام الجار اللندني تشلسي (صفر-2) صافرات استهجان من قبل أنصار النادي، لكن يبدو أنّ أرتيتا كان الشخص الوحيد الذي لم يسمعهم مصرّحاً بعد نهاية اللقاء، «أرى العديد من الإيجابيات من قبل الجمهور والفريق اليوم».

وتبدو الأمور مهدّدة بالذهاب من سيئ إلى أسوأ إذا ما خسر النادي مباراة اليوم.