عادت بعثة منتخب لبنان لكرة القدم من تركيا بعد ختام معسكرها التحضيري لمباراتي الإمارات في 2 أيلول المقبل وكوريا الجنوبية في 7 منه ضمن التصفيات النهائية المؤهّلة إلى كأس العالم. ولن يمكث اللاعبون في بيروت أكثر من 72 ساعة قبل أن يغادروا إلى الإمارات غداً الأحد للانخراط في معسكر جديد يمتدّ حتى موعد المباراة مع المضيف الإماراتي قبل التوجّه من دبي إلى كوريا لخوض المباراة الثانية.

سيخوض منتخب لبنان مباراتين مع الإمارات وكوريا الجنوبية ضمن التصفيات النهائية لكأس العالم (طلال سلمان)

لكن المنتخب اللبناني تعرّض لعدة ضربات معنوية قبل السفر إلى الإمارات حيث تبيّن إصابة قائده حسن معتوق بفيروس كورونا، وكذلك الأمر بالنسبة إلى اللاعب المحترف محمد علي الدهيني. كما سيغيب الحارس مهدي خليل بسبب إصابته بالرباط الصليبي في ركبته اليمنى واحتمال إصابة الحارس الثاني مصطفى مطر بتمزّق ستتوضح صورته اليوم بعد إجراء الفحوصات اللازمة. ويضاف إلى الحارسين خليل ومطر اللاعب ماهر صبرا الذي أصيب بكسر في يده خلال المعسكر التركي وعاد إلى بيروت، وبالتالي سيغيب عن مباراتي الإمارات وكوريا الجنوبية.