استبعد الاتحاد الألماني لكرة القدم نادي فولفسبورغ من مسابقة كأس ألمانيا على الرغم من بلوغه الدور الثاني منها، وذلك بسبب إجراء مدربه تبديلات أكثر مما تسمح به القواعد المعمول بها. وانتهت المباراة بفوز فولفسبورغ على برويسن مونستر من الدرجة الرابعة 3-1 بعد التمديد في الثامن من الشهر الحالي عندما قام مدرب الفريق الجديد الهولندي مارك فان بوميل (الصورة) بتبديل سادس له في الوقت الإضافي في حين تسمح القوانين بخمسة فقط.

بيد أن مونستر تقدّم باحتجاج لدى الاتحاد الألماني بعد أن أدرك الخطأ الذي ارتكبه مدرب الفريق الضيف وقد قبل هذا الاحتجاج وسيكون اسم الفريق ضمن سحب القرعة المقررة في 29 الحالي.
وقال شتيفان أوبرهولتس نائب رئيس لجنة التحكيم الرياضي في الاتحاد الألماني لكرة القدم «إنه القرار الأكثر مرارة نتخذه. لم يكن ثمة هامش للمناورة».
بيد أن فولفسبورغ بدوره يستطيع استئناف القرار، وهو ينظر في السبل القانونية لذلك. وقال مدير النادي تيم شوماخر «لقد خاب أملنا من القرار وكنا نفضل نتيجة أفضل. لا نوافق على القرار وسننظر في إمكانية اللجوء إلى إجراءات قانونية».