مع تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، واتخاذ الاتحاد الآسيوي للركبي قراراً بإعادة الحياة إلى الملاعب، عبر وضع خطط ومواعيد لمسابقات لكل من الرجال والنساء، ضمن منافسات كأس آسيا للركبي السباعية، تقرر أن يشكل لبنان النقطة الأولى لإعادة انطلاق اللعبة في شهر أيلول من عام 2021.

وبدأ الاتحاد اللبناني للركبي يونيون، العمل على تأمين كل التسهيلات التقنية والرياضية والعملانية المطلوبة لإنجاح المسابقات، وإعداد اللاعبين اللبنانيين وتحضير الأرضية المطلوبة لسائر الدول المشاركة في المسابقة.
وبما أن شروط السلامة المطلوبة في ظل جائحة كورونا، انخفضت في الأيام الأخيرة مع ارتفاع أعداد الإصابات في لبنان، ما قد يضع البلاد أمام إمكان فرض إغلاق كامل مجدداً، قرر الاتحاد اللبناني للركبي يونيون بالإجماع، الطلب من اللجنة الآسيوية إرجاء المسابقة أو إجراءها في أي بلد آخر، حفاظاً أولًا على سلامة اللاعبين، وصولاً إلى مستوى اللعبة ككل.