سيلتحق المهاجم البرازيلي الشاب كايو جورجي بيوفنتوس الإيطالي قادماً من سانتوس بحسب ما أعلن الأخير، فيما يعمل عملاق تورينو على حسم صفقة لاعب وسط ساسوولو مانويل لوكاتيلي الذي يرغب بشدة بالدفاع عن ألوان «بيانكونيري».

وقال سانتوس في بيان الاثنين بشأن رحيل مهاجمه البالغ 19 سنة «توصل سانتوس ويوفنتوس الإيطالي إلى اتفاق في المفاوضات بشأن المهاجم كايو جورجي هذا الاثنين. لقد وافق النادي الإيطالي على شروط +السمكة+ (لقب سانتوس) وسيتم تسريح اللاعب لكي يلعب في أوروبا».
ولم يكشف عن تفاصيل العقد مع يوفنتوس أو قيمته، لكن الصحافة البرازيلية تحدثت عن أن الصفقة ستكلف يوفنتوس ثلاثة ملايين يورو إضافة إلى مبلغ آخر متغير يستند إلى النتائج.
ونقل النادي عن رئيسه أندرياس رويدا قوله «وافق يوفنتوس على الشروط التي وضعناها والتي نراها الأفضل في هذه الفترة بالنسبة للنادي... نتمنى حظاً سعيداً لكايو جورجي».
وكان اللاعب مرتبطاً بعقد مع سانتوس حتى نهاية العام الحالي، لكن النادي البرازيلي العريق قرر السماح له بالرحيل الآن عوضاً عن الانتقال من دون مقابل بعد انتهاء العقد.
ووصل كايو إلى النادي الذي أطلق الأسطورة بيليه والنجم البرازيلي الحالي نيمار إلى النجومية، في 2013 حيث بدأ مشواره مع الفرق العمرية قبل أن يدافع عن ألوان الفريق الأول اعتباراً من 2018 (خاض معه 84 مباراة وسجل له 17 هدفاً بحسب ما أشار سانتوس).
وبحسب التقارير الإعلامية في إيطاليا، سيكون البرازيلي الشاب مع الفريق الأول ليوفنتوس وسيلتحق بزملائه الجدد الأسبوع المقبل.

تعود آخر ميدالية لبنانية في الاولمبياد إلى 41 عاماً


وبعد تجديد عقد قائده المخضرم جورجو كييليني (36 سنة) لعامين إضافيين حتى 2023، يأمل يوفنتوس بحسم صفقة التعاقد مع لوكاتيلي المتوج هذا الصيف بلقب كأس أوروبا مع المنتخب الإيطالي.
ولم تصل المفاوضات بين يوفنتوس وساسوولو حتى الآن إلى النهاية السعيدة بسبب الاختلاف حول قيمة الصفقة أو صيغة الانتقال التي تشمل على الأرجح الإعارة لموسم مع حتمية التعاقد مع ابن الـ23 سنة نهائياً بعد ذلك.
وفي آخر تصريح له بشأن هذه الصفقة، بدا نائب رئيس يوفنتوس النجم التشيكي السابق بافل ندفيد متفائلاً بقوله السبت «نحن نريد اللاعب واللاعب يريد الانضمام إلينا. نحن مقتنعون بأن العرض الذي قدمناه، لا سيما في ظل الوضع القائم الذي فرضه كوفيد-19، جيدٌ وعادلٌ».
ويرغب المدرب الجديد-القديم ماسيميليانو أليغري بضم لوكاتيلي إلى فريقه هذا الصيف لتعزيز خط وسطه بلاعب ميلان السابق، لكن على ساسوولو عدم التمسك بما يعتبره قيمة اللاعب في سوق الانتقالات والمقدرة بحسبه بـ40 مليون يورو، لكي تتم هذه الصفقة.