ذكرت تقارير صحافية في إنكلترا أن مهاجم توتنهام هاري كاين تخلّف عن تدريبات فريقه إثر عودته من إجازة طويلة وسط شائعات عن محاولة قائد إنكلترا فرض رحيله عن فريقه اللندني. وكان من المتوقّع أن يعود كاين إلى مقر تدريب توتنهام بعد قضائه إجازة لمدة ثلاثة أسابيع بعد نهائي كأس أوروبا الذي خسره منتخب بلاده أمام إيطاليا بركلات الترجيح، وذلك من أجل الخضوع لفحوصات كوفيد-19 ولمعرفة مدى جاهزيته البدنية، لكن وبحسب أكثر من وسيلة إعلامية في إنكلترا، لم يتواجد كاين في مقر النادي اللندني الشمالي ما يعزّز من فرضية انتقاله إلى ناد آخر قد يكون مانشستر سيتي بطل إنكلترا الذي تقدم قبل أيام بعرض قيمته 100 مليون جنيه إسترليني للحصول على خدماته.

ورفض نادي توتنهام التعليق على غياب كاين عن تدريبات الفريق.
وكان كاين (28 عاماً) أعلن قبل بداية كأس أوروبا عن رغبته في الرحيل عن توتنهام الذي لم يحرز أي لقب في صفوفه، حيث خسر معه نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2019 أمام ليفربول (صفر-2)، ثم نهائي كأس إنكلترا أمام مانشستر سيتي (صفر-1) في أيار/مايو الماضي، علماً بأن الفريق لم يحرز أي لقب منذ عام 2008.
ويعتبر كاين بأنه يملك «اتفاق جنتلمان» مع مجلس إدارة توتنهام للرحيل هذا العام، لكن مع ارتباط اللاعب بعقد لثلاث سنوات إضافية، فإن رئيس النادي دانيال ليفي يطالب بمبلغ 150 مليون جنيه (208 ملايين دولار) للتخلي عن هدّافه.
يُذكر أن توتنهام قام بالتعاقد مع مدرب جديد هو البرتغالي نونو اشبيريتو سانتو بدلاً من المدرب المؤقت راين مايسون الذي تسلّم الفريق أواخر الموسم الماضي خلفاً للبرتغالي جوزيه مورينيو.