استهلّ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو تحضيراته لموسمه الرابع بقميص يوفنتوس الإيطالي، بعدما أجرى أمس الفحص الطبي الروتيني الذي يجريه اللاعبون بعد عودتهم من العطلة الصيفية، واضعاً بذلك حدّاً لما يُشاع عن إمكانية التحاقه بباريس سان جرمان الفرنسي. وعاد ابن الـ 36 عاماً الى تورينو من عطلته الصيفية، استعداداً لبدء الموسم الجديد حيث سيسعى ورفاقه الى استعادة لقب الدوري الإيطالي من إنتر ميلان، وتحقيق حلم الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الغائب عن خزائن يوفنتوس منذ 1996.

وتجمّع مئات المشجعين من أجل تحية رونالدو في المركز الطبي الخاص بعملاق تورينو والذي استقبل الاثنين أيضاً السويدي ديان كولوشيفسكي والهولندي ماتياس دي ليخت والويلزي غاريث بايل والفرنسي أدريان رابيو الذين التحقوا بالفريق بعد العودة من العطلة الصيفية ومشاركتهم مع منتخباتهم الوطنية في كأس أوروبا التي أحرزتها إيطاليا بركلات الترجيح على حساب إنكلترا.
وسيجتمع رونالدو بالمدرب الجديد ــــ القديم ماسيميليانو أليغري الذي كان خلف قدوم النجم البرتغالي الى يوفنتوس عام 2018 خلال تجربته التدريبية الأولى مع «السيدة العجوز».