انطلق العداؤون الثمانية صباح أمس في مهمة لاجتياز مسافة 210 كلم على طول الساحل اللبناني ركضاً حتى الأحد 11 أيار الجاري بمعدل 42 كلم يومياً على مدى خمسة أيام، بالتعاون مع «مركز سرطان الأطفال في لبنان» (CCCL) تحت شعار «نحنا منركض وإنتو بتتبرّعوا» في مبادرة لتأمين علاج طفل مصاب بمرض السرطان وبرعاية وزير الصحة وائل أبو فاعور.


والعداؤون الثمانية (من نادي الإيليت) هم: علي قضامي، عماد لادقاني، جورج حويك، خضر بدران، محمد مرهمو، جهاد الأشقر، ربيع فرسون ومارك جبران. وبدأ العداؤون رحلتهم من الناقوره (الجنوب) عند الساعة السابعة صباحاً واجتازوا 42 كلم في اليوم الأول، حيث كانت نقطة الوصول محددة في عدلون. وواكب العدائين قوى الأمن الداخلي على طول الطريق حيث جرت عملية استقبال لهم في عدد من المناطق، علماً بأن نقطة الوصول النهائية محددة في «الزيتونه باي» في بيروت ظهر الأحد 11 أيار الجاري. وسينطلق العداؤون الثمانية صباح اليوم من عدلون نحو نقطة وصول اليوم الثاني في الجيّة.
يشار الى أن اجتياز مسافة 42 كلم يومياً يتم ضمن مجموعة واحدة وأن العدائين سيبيتون ليلتهم في أحد الفنادق حسب نقطة الوصول يومياً.
(الأخبار)