أعلنت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز، أنها ستتخذ إجراءات لمنع إنشاء مشاريع انفصالية مستقبلية مثل الدوري السوبر الأوروبي.


وقدّم اثنا عشر نادياً، من بينها ستة إنكليزية، منذ أسبوعين، مشروع الدوري السوبر الأوروبي الذي يتنافس فيه 20 فريقاً، على أن يضمن 15 نادياً مقعداً كل موسم.

إلا أن المشروع لاقى انتقادات عديدة من المشجعين والرعاة ورجال السياسة والاتحادات وهيئات أخرى، ما أدى إلى انهياره بعد أقل من 48 ساعة على الإعلان عنه، بعد أن بادرت الأندية الإنكليزية إلى الانسحاب منه.

وجاء في بيان الرابطة: «لقد أضرّت أحداث الأسبوعين الماضيين بأسس وروح كرة القدم الإنكليزية»، داعيةً إلى أن «تبقى كل الاحتجاجات سلمية».

وأعلنت الرابطة أنها تعمل مع الاتحاد المحلّي والحكومة الإنكليزية، على طرق لتعديل الإطار التنظيمي والقانوني، «من أجل تأمين المبادئ الأساسية للمنافسة الاحترافية: تسلسل هرمي مفتوح، والتطوّر على أساس الجدارة الرياضية ومبادئ عالية من النزاهة الرياضية».
وأضافت أن «هذه الإجراءات تهدف إلى الحد من تهديد المسابقات المنشقّة في المستقبل».

وتنص الإجراءات على وجه التحديد، على وضع ميثاق جديد يتعين على مالكي الأندية التوقيع عليه، «يتعهدون فيه باحترام المبادئ الأساسية للدوري الممتاز»، تحت طائلة التعرض «لعقوبات كبيرة».

وأردفت الرابطة: «لا ينبغي أن تكون تصرفات حفنة من الأندية قادرة على خلق الكثير من الانقسام والاضطراب. نحن مصممون على إثبات الحقائق ومحاسبة هذه الأندية على قراراتها وأفعالها».
(أ ف ب)