في بادرة إنسانية، قرّر مارفيلوس ناكامبا، نجم خط وسط أستون فيلا، دفع تكاليف دراسة ألف طفل في زيمبابوي من أجل استكمال تعليمهم.


وسيؤمّن ناكامبا رسوم دراسة ألف طفل من أبناء بلده، عبر المؤسسة الخيرية التابعة له والتي تحمل اسمه، ضمن إطار خطة المساعدة التعليمية التي تسعى لتحقيقها.

وعبّر ناكامبا في بيانٍ له، عن تمنّيه بأن «تقطع هذه المبادرة شوطاً متقدّماً في مساعدة ليس فقط الطلاب الذين استفادوا منها، بل تأتي أيضاً كإغاثة للآباء أو الأوصياء الذين يكافحون لتأمين الرسوم المدرسية».

وتأمل مؤسسة نجم أستون فيلا، بمساعدة 100 ألف تلميذ في زيمبابوي بحلول كانون الأول المقبل، أما الهدف الأكبر فهو الوصول إلى مليون تلميذ في غضون أربع سنوات.

وتسعى المؤسسة التي نشأت عام 2019، إلى دعم الأطفال والشباب المحرومين في زيمبابوي، في ظل رغبة ناكامبا في ألا يرى أي طفل يمر بالصعوبات التي واجهها أثناء نشأته في القارة الأفريقية.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا