بدا سائقا فيراري الاسباني فرناندو الونسو ومرسيدس البريطاني لويس هاميلتون الاسرع في جولتي التجارب الحرة لجائزة الصين الكبرى، المرحلة الرابعة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، التي تستضيفها حلبة شنغهاي.

في الحصة الاولى، حقق الونسو اسرع لفة من أصل 20، بزمن بلغ قدره 1.39.783 دقيقة وبمعدل سرعة وسطي وصل الى 196.663 كلم/ساعة، وتقدّم الونسو على سائقَي مرسيدس الثاني الالماني نيكو روزبرغ متصدر الترتيب العام (1.40.181 د من 16 لفة) وريد بُل رينو الاوسترالي دانيال ريكياردو (1.40.772 د من 23 لفة).

في المقابل، عانى سائق فيراري الثاني الفنلندي كيمي رايكونن من مشاكل في سيارته فقد نجح في إكمال لفة واحدة فقط، وامضى فترة التجارب الحرة الاولى في المرأب لإصلاح سيارته.
ولم تكن حال هاميلتون افضل إذ أنهى 9 لفات فقط وحلّ ثامناً في الترتيب امام سائق ريد بُل الالماني سيباستيان فيتيل بطل العالم في الاعوام الاربعة الاخيرة.
وفي الحصة الثانية، فرضت سيارة مرسيدس افضليتها ونجح هاميلتون الفائز بسباقي ماليزيا والبحرين، في تسجيل أسرع زمن (1.38.315 د من 25 لفة) بمعدل سرعة وسطي بلغ 199.599 كلم/ساعة أمام الونسو (1.38.456 د من 28 لفة) وروزبرغ (1.38.726 د من 30)، بينما جاء وريكياردو رابعاً، وفيتيل خامساً. وخيّب رايكونن الآمال بحلوله سابعاً.
يذكر أن موسم 2014 يشهد الكثير من التعديلات، وابرزها المحرك الذي اصبح سعة 1.6 ليتر من 6 اسطوانات مع شاحن هوائي «توربو» الذي عاد الى حلبات الفئة الاولى للمرة الاولى منذ 1988، بدلاً من محرك 2.4 ليتر المؤلف من 8 اسطوانات.
وهناك ايضاً تعديلات أخرى عديدة ميكانيكية وانسيابية في سيارات 2014، ما يخلط الأوراق أقله في بداية الموسم منهياً الهيمنة المطلقة التي فرضها فيتيل على مجريات الموسم الماضي، حين خرج فائزاً من السباقات التسعة الاخيرة، ليتقاسم الرقم القياسي لناحية عدد الانتصارات في موسم واحد (13 فوزاً) مع مواطنه «الاسطورة» ميكايل شوماخر الذي يصارع حالياً الموت في مستشفى غرونوبل في فرنسا بعد تعرضه لحادث تزلج خطير في جبال الألب.
وتقام التجارب الرسمية اليوم الساعة التاسعة صباحاً، والسباق غداً عند العاشرة صباحاً.