من الصعب اعتبار الأسبوع التاسع عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم حاسماً على صعيد تحديد هوية الفريق الذي سيحرز اللقب، لكن من دون شك سيقدم مؤشراً مهماً على شكل المنافسة في الأسابيع الثلاثة الأخيرة. فاللقاء البارز بين النجمة المتصدر برصيد 36 نقطة ووصيفه الصفاء بـ 35 نقطة اليوم عند الساعة 15.30 على ملعب المدينة الرياضية سيرجّح كفة الفريق الفائز ويمنحه حظوظاً أكبر في المنافسة على اللقب.


وقد يكون التعادل مقبولاً نجماوياً، فهو من جهة يبقيه في الصدارة حتى لو فاز الراسينغ الثالث بـ 33 نقطة والعهد الرابع بـ 33 نقطة، لكنه سيضع الصفاء في موقف صعب في حال فاز العهد إذ سيتساوى معه بعدد النقاط مع أفضلية الأهداف للصفاء نظراً إلى عدم امكانية اعتماد مبدأ المواجهات كون الفريقان تعادلا في الذهاب 1 - 1.
يدخل النجمة الى اللقاء بهدف العودة الى نغمة الانتصارات بعد أن توقفت الأسبوع الماضي أمام العهد مع تعادل الفريقين 1 - 1. إن النجماويين يأملون الثأر من الخسارة القاسية ذهاباً أمام الصفاء 0 - 3 في عهد المدرب موسى حجيج، التي كانت بداية تراجع النجمة على صعيد النتائج.
وسيفتقد النجماويون لقائد دفاعهم السوري عبد الناصر حسن الذي طُرد أمام العهد وبالتالي سيكون خيار المدرب الألماني ثيو بوكير محصوراً بين المصري أحمد عبد العزيز «مودي» وشادي سكاف، كي يكون أحدهما الى جانب قاسم الزين الذي ثبّت قدميه في الدفاع. وإشراك سكاف في الدفاع قد يكون له محاذيره أمام خصم صعب، خصوصاً في ظل خبرة سكاف المتواضعة على رغم الأداء الجيد الذي قدّمه في المباريات التي شارك فيها. وبالتالي قد يلجأ الى خيار «مودي» في الدفاع لحاجته الى لاعب خبرة الى جانب الزين، حتى لو كان سيخسر جهوده في وسط الملعب، فحسن القاضي قد يكون البديل في حال لم يتعافَ حسن العنان من الإصابة، وفي ظل غياب علي حوراني المصاب. أما في ما يتعلّق بباقي اللاعبين فالأسماء شبه محسومة مع الحارس محمد حمود ووليد اسماعيل وعلي حمام والقائد عباس عطوي ومحمد شمص والسنغالي سي الشيخ وخالد تكه جي وأكرم المغربي.
صفاوياً، بدأت الأمور تتحسن مع عودة المصابين وتحديداً علي السعدي وروني عازار وعلي ناصر الدين، مع غياب الروماني كونستانتين توبا المصاب وحسن هزيمة الموقوف مع زميله حارس الاحتياط محمد الدرّة، فالأول نال الإنذار الثالث المتراكم أمام الأنصار الأسبوع الماضي، ودرّة طُرد من على مقاعد البدلاء نتيجة سوء سلوكه لدى احتفاله بالهدف الثاني لفريقه.
ويتفوّق الصفاء على النجمة نفسياً نتيجة فوزه المتكرر في المباريات السابقة، لكن هذه المرة ستكون المواجهة أوروبية بحتة بين مدربين هما الأفضل في الدوري اللبناني أي الروماني تيتا فاليريو من الصفاء والألماني ثيو بوكير «ثعلب» الكرة اللبنانية وأحدّ صنّاع إنجازات منتخب لبنان. وبالتالي سيكون الصراع مفتوحاً داخل الملعب وخارجه.

تقام ثلاث مباريات حاسمة على صعيد الهروب من الهبوط الى الدرجة الثانية

حساسية الأسبوع التاسع عشر وإثارته لا تنحصر في مباراة النجمة والصفاء، فمعظم مباريات المرحلة خصوصاً اليوم السبت نارية، إذ يلتقي التضامن صور التاسع بـ 16 نقطة مع ضيفه الاجتماعي الأخير برصيد 10 نقاط عند الساعة 15.30 على ملعب صور البلدي، في لقاء مشتعل بالنسبة للهروب من الهبوط وتحديداً للضيف الطرابلسي الذي سيصبح في حكم الهابط في حال خسارته اليوم.
وسيفتقد التضامن للاعبيه محمد الفاعور وهشام الشحيمي لنيلهما الإنذار الثالث ما قد يضع دفاع أصحاب الأرض تحت الضغط. أما الاجتماعي فيغيب عنه أيضاً الغاني أفراني إيبواه وهشام النابلسي للسبب عينه.
ويلعب اليوم أيضاً، طرابلس السابع بـ 26 نقطة مع ضيفه السلام زغرتا العاشر بـ 16 نقطة على ملعب طرابلس البلدي عند الساعة 15.30. ويغيب عن السلام السنغالي ديا سانديجيري الموقوف اتحادياً.
وتقام مباراة رابعة اليوم على ملعب العهد وتجمع المبرة الحادي عشر بـ 15 نقطة مع ضيفه الإخاء الأهلي عاليه الثامن بـ 19 نقطة، إذ سيغيب عن اصحاب الأرض المدافع رامي عمار الموقوف.
ويلعب غداً الأحد شباب الساحل الخامس بـ 28 نقطة مع ضيفه العهد الرابع بـ 33 نقطة على ملعب صيدا عند الساعة 15.30. وتبدو المباراة من طرف واحد تنافسياً بعد فقدان الساحل لحظوظه بالمنافسة على اللقب، لكنه رغم ذلك يقدم عروضاً جيدة وتحديداً أمام الراسينغ حيث كان يستحق الفوز وليس التعادل 1 - 1. أما العهد فهو مازال يبحث عن الفوز منذ 15 شباط الماضي حين فاز على السلام زغرتا 2 - 0.
ويختتم الأسبوع الـ 19 الاثنين بلقاء الراسينغ الثالث بـ 33 نقطة والأنصار السادس بـ 24 نقطة على ملعب بيروت البلدي عند الساعة 15.00. ويغيب عن الراسينغ محمد رعد والمهاجم العاجي لاسينا سورو بسبب الإيقاف الاتحادي.



لقاء حاسم في الثالثة


من الممكن أن تشهد بطولة الدرجة الثالثة اليوم حسم هوية الفريق الثاني المتأهل الى الدرجة الثانية بعد الإصلاح البرج الشمالي الذي حسم تأهله ضمن المربع الذهبي للبطولة. فالبطاقة الثانية محصورة بين هومنتمن و حومين اللذين سيلتقيان اليوم على ملعب الصفاء عند الساعة 15.30، مع السماح للجمهور بالحضور. الفريقان متعادلان بالنقاط (3 لكل منهما) ما يعني أن الفائز سيتأهل الى الثانية أما تعادلهما فسيفرض مباراة فاصلة. ويلعب على ملعب النجمة في التوقيت عينه، الإصلاح مع الشرق الذي فقد حظوظه بالتأهّل.