حصل منتخب لبنان الأول لكرة القدم على جرعة معنوية جيدة بعد الصورة التي ظهر عليها أمام منتخب الكويت ودياً في ختام معسكره الإماراتي في دبي، ضمن برنامج استعداده للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، والمرحّلة معظم مبارياتها إلى حزيران المقبل، حيث يتعيّن عليه مواجهة كل من سريلانكا وتركمانستان وكوريا الجنوبية ضمن المجموعة الثامنة.

قد لا تكون نتيجة المباراة هي المهمة بقدر ما هي الصورة التي ظهر عليها اللبنانيون بقيادة المدير الفني جمال طه والحالة الفنية التصاعدية، مقارنة بالمباراتين السابقتين مع الأردن خلال المعسكر (خسر لبنان 0-1) ومع البحرين (خسر لبنان 1-3 قبل أشهر). هي المباراة الثالثة للمنتخب تحت إشراف طه، حيث ظهر التحسّن على أداء المنتخب وخصوصاً في الشوط الثاني أمام الكويت.
واللافت في لقاء أمس أمام الكويتيين هو الحالة البدنية الجيدة التي ظهر عليها لاعبو منتخب لبنان في الشوط الثاني والتي سمحت لهم بالسيطرة على المباراة وتعديل النتيجة بعدما تأخّروا في الشوط الأول بهدف شبيب الخالدي في الدقيقة 15. فكان النصف الثاني من المباراة لبنانياً بامتياز، حيث جاء هدف التعادل في الدقيقة 60 عبر «القنّاص» محمد قدوح من كرة جميلة لباسل جرادي بعد مجهود كبير للمحترف اللبناني.

«سداسيّة اللقب» تعود يوم الجمعة بدلاً من الأحد بسبب الإقفال العام


استحق اللبنانيون أكثر من التعادل، وكان بإمكانهم الخروج فائزين بعد عدد من الفرص؛ أبرزها تلك التي سدّدها قدوح متسرعاً بدلاً من تمريرها الى جرادي الخالي من الرقابة. كان اللبنانيون قريبين من الفوز عبر انطلاقات القائد حسن معتوق وتحركات قدوح وجرادي، وسط استسلام وتراجع كويتي خرقته بعض المرتدّات غير المجدية، في ظل حضور دفاعي جيد للبنانيين ومن خلفهم الحارس مهدي خليل الذي أنقذ مرماه من كرة كويتية خطرة قبل تعديل النتيجة.
وتكمن أهمية العرض اللبناني والتطوّر في الأداء بغضّ النظر عن النتيجة، كونه يأتي في ظل ظروف صعبة تمر بها الكرة اللبنانية جراء توقف المنافسات لما يزيد على ثلاثة أشهر جراء جائحة كورونا والإقفال العام. ولا يمكن التقليل من الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون رغم الظروف الصعبة، وهو الأمر الذي تحدث عنه قائد المنتخب حسن معتوق الى تلفزيون أبو ظبي بعد المباراة. إذ اعتبر الكابتن حسن أن زملاءه تفوّقوا على أنفسهم وتمتّعوا بالإصرار على تحقيق نتيجة مرضية وأداء جيد ونجحوا في ذلك بحسب ما صرّح معتوق.
من جهته، أعرب رئيس الاتحاد هاشم حيدر عن رضاه عمّا قدّمه لاعبو لبنان، قائلاً «سنعمل على مواصلة رفع المستوى من أجل المزيد من التطور في أداء المنتخب ومستواه».
وأشار الى أن الاتحاد اللبناني يأمل مواصلة التقدم في التصفيات الآسيوية وتحقيق نتائج إيجابية في المباريات المقبلة من عمر التصفيات، رغم الصعوبات الكثيرة التي تواجه لبنان من كل النواحي.

قدّم باسل جرادي (22) أداءً جيداً وصنع هدف لبنان الوحيد (الأخبار)

وأضاف: إن الأداء يبقى الأهم في المباريات الودية، بغضّ النظر عن النتيجة وإن كان الفوز مع الأداء أمراً مميزاً، مشيداً بما قدّمه المنتخب الوطني الذي استقبل هدفاً مبكراً، مردفاً أن الصعوبة في المباريات تكمن في العودة من جديد والسيطرة، وهو ما قام به لاعبو الأرز رغم الصعوبات وهو أمر يحسب لهم.
وأسف حيدر لعدم تمكّن لبنان من استضافة منافسات مجموعته الثامنة في التصفيات الآسيوية، ولا سيما أن الاستضافة تمنح المستضيف ميزة إضافية، مضيفاً ”نحن قليلو الحظّ لعدم تمكّننا من الاستضافة كونها تشكّل عاملاً إيجابياً للمستضيف، سنذهب إلى كوريا، ورغم بعد المسافة والظروف الصعبة سنحاول تخطّي الموضوع وتقبّل الواقع والحفاظ على وضعنا بالمجموعة من أجل التأهّل الذي لا يبدو مستحيلاً، لكنه يحتاج الى جهد ونأمل خيراً”.

عودة مباريات الدوري
ويعود منتخب لبنان الى بيروت اليوم، لينضمّ اللاعبون الى فرقهم تحضيراً لانطلاق منافسات الأسبوع الثاني من المرحلة السادسة للدوري اللبناني يوم الجمعة بالنسبة إلى الأندية الستة الأوائل في الترتيب. فقد أعلنت لجنة المسابقات أن الأسبوع الثاني سيقام يوم الجمعة المقبل في 2 نيسان بدلاً من يوم الأحد بسبب الإقفال العام. وستقام المباريات الثلاث عند الساعة الرابعة وخمس دقائق عصراً، فيلعب الأنصار مع العهد على ملعب جونية، والصفاء مع الإخاء الأهلي عاليه على ملعب صيدا، والنجمة مع شباب الساحل على ملعب بحمدون.
أما الأسبوع الثالث، فستقام مبارياته يوم السبت 10 نيسان حيث يلعب الأنصار مع الإخاء الأهلي عاليه في جونية، والعهد مع شباب الساحل في بحمدون، والصفاء مع النجمة في صيدا.
وبالنسبة إلى مباريات سداسي الهروب من الهبوط، يلعب اليوم عند الساعة الثالثة والنصف ضمن الأسبوع الثاني البرج مع الشباب الغازية على ملعب بحمدون، والسلام زغرتا مع التضامن صور على ملعب العهد. وتقام المباراة الثالثة بين طرابلس والبرج غداً الأربعاء في التوقيت عينه على ملعب جونية.
أما مباريات الأسبوع الثالث فستقام يوم الأربعاء في 7 نيسان، حيث يلعب البرج مع التضامن صور على ملعب صيدا، والشباب الغازية مع شباب البرج على ملعب بحمدون، والسلام زغرتا مع طرابلس في جونية.