تحرّر الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً من الآلام في عضلات بطنه وأوقف بسهولة مفاجأة الروسي أصلان كاراتسيف المصنف 114 عالمياً 6-3 و6-4 و6-2، ليبلغ النهائي التاسع في بطولة أستراليا المفتوحة والـ28 في البطولات الكبرى في كرة المضرب أمس.

ويبحث «نولي» عن رفع ألقابه في البطولات الكبرى إلى 18 وتضييق الخناق على الثنائي الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر (20 لكل منهما).
وقال ديوكوفيتش: «لم أشعر بهذه الحالة طوال البطولة، لم أواجه أية أوجاع، هذه أفضل مبارياتي حتى الآن. تحقق في اللحظة المناسبة».
ويلتقي الصربي البالغ 33 عاماً والباحث عن لقبه التاسع في ملبورن، في النهائي المقرر الأحد الفائز بين الروسي دانييل مدفيديف الرابع واليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السادس الجمعة، بعد تفوّقه العام الماضي على النمسوي دومينيك تييم.
وعن أفضليته في النهائي، أوضح بعد ضربه 30 كرة فائزة و17 إرسالاً ساحقاً «ليست لدي أية أفضلية. على صعيد المستوى، يقدّم مدفيديف أفضل أداء ربما في آخر ثلاثة أو أربعة أشهر»، مشيراً إلى أنه سيتناول الفشار عند مشاهدة مواجهتهما المرتقبة «تكون مواجهتهما قوية دوماً. سأشتري الفشار للاستمتاع».

كان كاراتسيف أول لاعب في العهد الحديث يتأهل إلى المربع الذهبي في مشاركته الأولى


وعن تسيتسيباس الذي أقصى الإسباني نادال وحرمه الانفراد بالرقم القياسي لعدد البطولات الكبرى بفوزه عليه بخمس مجموعات قالباً تأخره صفر-2، أضاف ديوكوفيتش «قام ستيفانوس بعمل رائع ليقلب الأمور. كانت أجمل مباراة حتى الآن في الدورة، مستوى مرتفع».
وأمل ديوكوفيتش الذي لم يكن قادراً على خوض التمارين بين المباريات بسبب الأوجاع، أن يستعيد عافيته قبل النهائي «على الأرجح (سأتدرب) السبت. التعافي أولوية الآن. أشعر بالكرة أفضل الآن».
ورفع «نولي» مستواه في الوقت المناسب بعد تعرضه لإصابة عضلية في بطنه خلال مواجهة الأميركي تايلور فريتز في الدور الثالث.
وكان ديوكوفيتش قد أقصى الألماني ألكسندر زفيزيف السابع بصعوبة في ربع النهائي بأربع مجموعات، ليخوض نصف النهائي الـ39 في بطولات الغراندسلام.
في المقابل، سيحقق كاراتسيف (27 عاماً) قفزة كبيرة في التصنيف ليصل إلى المركز 42 عالمياً، بعد بطولة تخطى فيها الأرجنتيني دييغو شفارتسمان التاسع عالمياً، الكندي فيليكس أوجييه ألياسيم، والبلغاري العنيد غريغور ديميتروف.
وكان كاراتسيف أول لاعب في العهد الحديث يتأهل إلى المربع الذهبي لإحدى البطولات الكبرى في مشاركته الأولى ضمن القرعة الرئيسة.
وهو أيضاً أول لاعب مع أقل تصنيف يشارك في ملبورن منذ 30 عاماً.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا