أسفرت قرعة الدور نصف النهائي لمسابقة كأس إسبانيا في كرة القدم عن قمة نارية بين إشبيلية وبرشلونة، فيما يلعب أتلتيك بلباو مع ليفانتي. وحجز الفريقان بطاقتيهما الى دور الأربعة بشق النفس وتحديداً برشلونة الذي حقق ريمونتادا مثيرة أمام مضيفه غرناطة، محولاً تخلّفه بهدفين نظيفين حتى الدقيقة 88 الى فوز (5-3) بعد التمديد، فيما وضع إشبيلية حداً لمغامرة الميريا من الدرجة الثانية بالفوز عليه (1-صفر).

والتقى الفريقان في الرابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي على ملعب كامب نو ضمن المرحلة الخامسة من الدوري وتعادلا (1-1)، علماً بأن الفارق بينهما نقطة واحدة في الليغا، حيث يحتل الفريق الكاتالوني المركز الثاني برصيد 40 نقطة مقابل 39 نقطة لإشبيلية الرابع.
وسيلعب برشلونة وإشبيلية ثلاث مباريات في مدى 23 يوماً، ففضلاً عن مواجهتهما في ذهاب وإياب مسابقة الكأس في العاشر من شباط/ فبراير الحالي والثالث من آذار/ مارس المقبل، سيلعبان في 28 الحالي في الأندلس في المرحلة الخامسة والعشرين من الليغا. ويسعى برشلونة الى بلوغ المباراة النهائية للمرة الثالثة والأربعين في تاريخه، علماً بأنه حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة برصيد 30 لقباً، آخرها عام 2018. أما الفريق الأندلسي فيطمح الى المباراة النهائية العاشرة في المسابقة المتوّج بلقبها خمس مرات، آخرها عام 2010.
وتبدو كفة أتلتيك بلباو راجحة نسبياً لبلوغ المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي، بعد نهائي نسخة العام الماضي أمام ريال سوسييداد والذي تأجلت الى الثالث من نيسان/ أبريل المقبل بسبب فيروس كورونا المستجد.
واحتاج أتلتيك بلباو، المتوّج بلقب الكأس السوبر المحلية على حساب ريال مدريد (في نصف النهائي) وبرشلونة (في النهائي)، الى ركلات الترجيح لتخطّي عقبة مضيفه ريال بيتيس (4-1) بعد تعادلهما (1-1) في الوقتين الأصلي والإضافي.
وفجر ليفانتي مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه على فياريال (1-صفر).
ويملك أتلتيك بلباو ثاني أفضل سجل في مسابقة الكأس برصيد 23 لقباً، آخرها عام 1984 علماً بأنه الأكثر بلوغاً للمباراة النهائية 37 مرة، حيث حل وصيفاً 13 مرة دون احتساب نهائي النسخة الأخيرة.
في المقابل، توّج ليفانتي بلقب المسابقة مرة واحدة وكانت عام 1937.
وتقام مباراتا الذهاب في العاشر من شباط/ فبراير الحالي في إشبيلية وبلباو، والإياب في الثالث من آذار/ مارس المقبل في كامب نو وفالنسيا.
ويحتضن الملعب الأولمبي "لا كارتوخا" بمدينة إشبيلية المباراة النهائية في 17 نيسان/ أبريل المقبل.