أوقعت قرعة بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، منافسين من العيار الثقيل في طريق الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أولَ وحامل اللقب، فيما يبدو مشوار منافسه الإسباني رافايل نادال الثاني سهلاً أقله حتى ربع النهائي.

وسيجد ديوكوفيتش الذي سيستهل حملة البحث عن اللقب التاسع في ملبورن والثامن عشر في الغراند سلام، بمواجهة الفرنسي جيريمي شاردي، نفسه أمام منافسين أقوياء بدءاً من الأسبوع الثاني للبطولة، حيث من المرجّح أن يلتقي مع السويسري ستانيسلاس فافرينكا الثامن عشر عالمياً أو الكندي ميلوش راونيتش الخامس عشر في ثمن النهائي، والألماني ألكسندر زفيريف السابع في ربع النهائي في حال فرض المنطق نفسه، وضد النمسوي دومينيك ثييم الثالث في نصف النهائي، في إعادة للمباراة النهائية لنسخة العام الماضي.
في المقابل، لن يجد نادال الساعي إلى لقبه الـ21 في البطولات الكبرى والانفراد بالرقم القياسي الذي يتقاسمه مع السويسري روجيه فيدرر الغائب الأبرز في ملبورن بسبب التعافي من عمليتين جراحيتين في الركبة، أي صعوبة حتى الدور ربع النهائي، حيث من المرجّح أن يواجه اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس السادس، ومن بعده الروسي دانييل مدفيديف في نصف النهائي.

سيجد ديوكوفيتش نفسه أمام منافسين أقوياء بدءاً من الأسبوع الثاني للبطولة


ويبدأ نادال الذي بدا متأثراً بدنياً في مباراته ما اضطره إلى الانسحاب من مسابقة كأس رابطة اللاعبين المحترفين هذا الأسبوع، مشواره في ملبورن بمواجهة الصربي لاسلو دييري المصنّف 56 عالمياً.
وفي فئة السيدات، ستبدأ الأميركية صوفيا كينن حاملة اللقب والرابعة عالمياً مشوارها بمواجهة سهلة ضد الأسترالية ماديسون إنغليس الـ130 عالمياً، وفي حال واصلت حملة الدفاع عن لقبها بنجاح ستلاقي الأوكرانية إيلينا سفيتولينا الخامسة في ربع النهائي، والأسترالية الأخرى آشلي بارتي الأولى عالمياً في نصف النهائي. وتبدأ الأخيرة البطولة بمواجهة المونتينيغرية دانكا كوفينيتش الـ175 عالمياً.
أما الرومانية سيمونا هاليب الثانية فستلاقي الأسترالية ليزيت كابريرا الـ140، وفي حال فرض المنطق نفسه ستلاقي في ربع النهائي الأميركية سيرينا وليامس الحادية عشرة عالمياً والتي تحلم بالفوز باللقب الـ24 في البطولات الأربع الكبرى ومعادلة الرقم القياسي الموجود بحوزة الأسترالية مارغريت كورت.
في المقابل، تبدأ اليابانية ناومي أوساكا الثالثة عالمياً وبطلة أستراليا عام 2019 وفلاشينغ ميدوز الصيف الماضي، حملتها ضد الروسية أناستازيا بافليوتشنكوفا المصنّفة 39 عالمياً.