ناقشت وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه أوهانيان مع وزير الصحة حمد حسن مجموعة من النقاط ذات الاهتمام المشترك، وخصوصاً تلك المتعلّقة بالجانب الرياضي في ظل الأوضاع الصحية القائمة.

وأعلنت الوزيرة أوهانيان أنها اتّفقت مع الوزير حسن على مجموعة إجراءات تتعلّق بالبعثات الرياضية اللبنانية التي تمثّل لبنان في الخارج، أوّلها أن يكون خضوعها لفحص الـ (PCR) على نفقة وزارة الصحة قبل 48 ساعة من أيّ سفر، وثانيها هو إدراج المشاركين في هذه البعثات ضمن الأولوية الأولى لمنح اللقاحات، شريطة أن يُدرَس كلّ طلب من قِبل اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا.
وفي سياق متصل، أعلنت أوهانيان أن الوزارة سوف تبدأ بتلقّي الطلبات المتعلقة بالاستثناءات للجهات الرياضية على اختلافها خلال الإقفال العام، على أن يتم ذلك عبر المنصة المعتمدة لهذه الغاية، وفي الخانة المستحدثة المخصصة للرياضة. وقالت أوهانيان إن الوزارة ستقوم بدراسة أيّ طلب يرِدها، بحيث تكون الموافقة مرتبطة بتمتّعه بصفات العجلة والضرورة والالتزام الخارجي للبنان، وأن تكون الجهة المعنية قادرة على تأمين الضوابط المُلزمة التي تُطلب منها، ومن بينها تحديد الزمان والمكان، والقدرة على حجز المجموعة المطلوب الاستثناء لها في مكان واحد طوال المدة.
وفي حال موافقة الوزارة، أضافت أوهانيان، فإنها تحيل الطلب إلى رئاسة مجلس الوزراء لاتخاذ القرار النهائي، مؤكدة أن هذه الدورة الإدارية لن تدخل في الروتين بل ستكون سريعة، شاكرة لرئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسّان دياب موافقته على هذه الآلية.
وبناء لطلب الوزيرة أوهانيان بضرورة استحداث مركز ثانٍ أو أكثر في قضاء المتن إلى جانب مركز مستشفى ضهر الباشق الذي لا يكفي وحده لمنح اللقاحات، خصوصاً في ظل التفشي الواسع للوباء، وعد الوزير حسن بذلك، كما تم الاتفاق على إنشاء مجموعات من خلال جمعيات أهلية صحيّة تتولى تنظيم وضع من هم فوق سن الخامسة والستين ويتعذّر عليهم ملء الاستمارات وفق الأصول لنيل اللقاح.