يتجدّد اللقاء بين الغريمين يوفنتوس وانتر في «دربي ديطاليا» عندما يلتقيان اليوم (21:45 بتوقيت بيروت) على ملعب جوزيبي مياتسا في ذهاب الدور النصف النهائي من مسابقة الكأس المحلية، في حين يتطلع حامل اللقب نابولي لقطع الخطوة ما قبل الاخيرة للاحتفاظ به عندما يحلّ ضيفا على أتالانتا غدا الاربعاء.

وكان انتر أقصى غريمه وجاره ميلان من الدور ربع النهائي بفوزه عليه بنتيجة (2-1) بهدف قاتل للدنماركي كريستيان اريكسن من ركلة حرة في الوقت بدل الضائع (90+7) في مباراة شهدت طرد نجم «روسونيري» السويدي زلاتان ابراهيموفيتش. فيما كان عبور يوفنتوس اقل صخبًا بعد تخطيه بسهولة عقبة سبال برباعية نظيفة، بغياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي فضل المدرب أندريا بيرلو اراحته، فيما جلس القائد جورجيو كييليني وليوناردو بونوتشي والكولومبي خوان كوادرادو على دكة البدلاء.
وتعتبر المباراة ثأرية بالنسبة لفريق المدرب اندريا بيرلو الذي وصل الى رأس الجهاز الفني للسيدة العجوز مطلع الموسم الحالي، بعد أن سقط في اول مواجهة جمعته بانتر بنتيجة (2-صفر) في المرحلة 18 من الدوري في 17 كانون الثاني/يناير الفائت.
وكان يوفنتوس حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب مسابقة الكأس (13 لقبا)، آخرها عام 2018، سقط في نهائي العام الماضي امام نابولي بركلات الترجيح بعد نهاية الوقت الاصلي بالتعادل السلبي على الملعب الاولمبي في روما.