يملك ميلان المتصدر فرصة مواتية لاستعادة التوازن بعد خسارته المذلة امام ضيفه اتالانتا (صفر-3) في المرحلة الماضية، وخروجه من ربع نهائي مسابقة الكأس المحلية على يد جاره إنتر (1-2)، عندما يحل ضيفاً على بولونيا غدا السبت في المرحلة العشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم (16:00 بتوقيت بيروت).

وتلقّى ميلان صفعتين مدويتين في ثلاثة أيام، حيث مُني بخسارته الثانية في الدوري، والثانية على أرضه، بعد الأولى أمام يوفنتوس (1-3) في السادس من كانون الثاني/يناير الحالي، وخرج من مسابقة الكأس المحليّة على يد جاره إنتر في الدربي المثير الذي شهد طرد هدافه الدولي السويدي السابق زلاتان إبراهيموفيتش، بسبب شجاره وتبادل الشتائم مع مهاجم إنتر ميلانو زميله السابق في مانشستر يونايتد الإنكليزي الدولي البلجيكي روميلو لوكاكو في نهاية الشوط الأول.
ولحسن حظ النادي اللومبادري الساعي إلى لقبه الاول في الدوري منذ 2011، أن إنتر ميلان سقط في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه اودينيزي، فبقي رجال المدرب ستيفانو بيولي في الصدارة بفارق نقطتين أمام رجال المدرب أنطونيو كونتي. ويدرك ميلان ونجمه إبراهيموفيتش الذي سيكون حاضراً أمام بولونيا، لأن عقوبة الايقاف ستكون في مسابقة الكأس فقط، أهمية النقاط الثلاث أمام بولونيا، لكونها ستعيد الثقة إلى اللاعبين وتضع ضغطاً على إنتر الذي قد يجد نفسه متخلفاً عنه بفارق خمس نقاط، لكونه يلعب مع ضيفه بينيفينتو بعد ست ساعات تقريباً من مباراة ميلان.
وبدا واضحاً في المباراتين الأخيرتين افتقاد ميلان لنجمي خط وسطه الدوليين الجزائري اسماعيل بناصر بسبب الإصابة والتركي هاكان جالهان أوغلو بسبب فيروس كورونا المستجد. ويحوم الشك حول مشاركة بناصر وجالهان أوغلو في مباراة السبت، والأمر ذاته بالنسبة إلى الوافد الجديد الدولي الكرواتي السابق ماريو ماندزوكيتش الذي شعر بآلام في ظهوره الأول مع الفريق في المباراة ضد أتالانتا.

تفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء الجريحين تورينو السابع عشر وضيفه فيورنتينا الثاني عشر


ومن جهته، يبدو إنتر ميلانو مرشحاً بقوة للعودة إلى سكة الانتصارات في الدوري، عندما يستضيف بينيفينتو الحادي عشر (السبت 21:45 بتوقيت بيروت).
ويدخل إنتر المواجهة بمعنويات عالية عقب حسم الدربي وبلوغ دور الاربعة في مسابقة الكأس المحلية، التي تعتبر ثاني مسابقة يمني إنتر النفس بالظفر بلقبها هذا الموسم، بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقة دوري أبطال أوروبا باحتلاله المركز الأخير في مجموعته خلف ريال مدريد الاسباني وبوروسيا مونشغلادباخ الألماني وشاختار دانيتسك الأوكراني.
وتوج إنتر ميلان بلقب الدوري للمرة الأخيرة عام 2010 عندما حقق الثلاثية (الدوري والكأس المحليان ومسابقة دوري أبطال أوروبا)، فيما لم يفز بلقب الكأس منذ 2011.
هذا ويخوض يوفنتوس رحلة محفوفة بالمخاطر إلى جنوى لمواجهة سمبدوريا العاشر (السبت الساعة 19:00 بتوقيت بيروت).
واستعد يوفتوس جيداً لمواجهة رجال المدرب كلاوديو رانييري، وذلك من خلال فوز كبير على ضيفه سبال من الدرجة الثانية برباعية نظيفة وتأهله إلى نصف نهائي مسابقة الكأس المحلية.
أما نابولي فسيحاول تعويض خسارته المفاجئة أمام مضيفه هيلاس فيرونا (1-3) في المرحلة الماضية عندما يستضيف بارما التاسع عشر الأحد. ويتقاسم نابولي المركز السادس مع لاتسيو برصيد 34 نقطة مع مباراة مؤجلة ضد يوفنتوس.
ويلعب الأحد أيضا سبيتسيا مع أودينيزي، وكالياري مع ساسوولو، وكروتوني مع جنوى.
وتفتتح المرحلة اليوم الجمعة بلقاء الجريحين تورينو السابع عشر وضيفه فيورنتينا الثاني عشر (21:45 بتوقيت بيروت).