تراجع برشلونة "خطوة هائلة إلى الوراء" بحسب مدربه الهولندي رونالد كومان، بعد خسارته في مباراة نهاية الأسبوع أمام مضيفه قادش (1-2) في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم. وبعد أن مُني بخسارته الرابعة في عشر مباريات هذا الموسم ضمن الليغا، قال كومان "هذه خطوة هائلة إلى الوراء على صعيد احتمالات المنافسة (على اللقب)، يجب أن نرى الأمور من هذه الزاوية".

ويحقق برشلونة بداية سيئة في الدوري المحلي وضعته في المركز السابع، بفارق 12 نقطة عن اتلتيكو مدريد المتصدر.
وتابع كومان، مدافع النادي الكاتالوني السابق والقادم من تدريب المنتخب الهولندي، "النتيجة النهائية مخيّبة. يجب أن نكافح، وأن نتابع، لكن هذا صعب: فارق 12 نقطة مع فريق قوي مثل أتلتيكو، هذا هائل".
وأضاف قادش، العائد الى دوري الكبار للمرة الأولى منذ موسم 2005-2006، برشلونة الى لائحة ضحاياه، بعد فوزه في المرحلة السادسة على أرض ريال مدريد حامل اللقب وثالث الترتيب راهناً.
وتابع كومان "لكن الحقيقة، أنه إذا لم نحسّن وضعنا ولم نتطور في إدارة الاوقات الحاسمة وفتراتنا السيئة في بعض المباريات خارج ارضنا، فلا يمكننا القول سوى (إن اللقب قد ضاع)".

مُني برشلونة بخسارته الرابعة في 10 مباريات هذا الموسم


ودخل برشلونة اللقاء على خلفية ثلاثة انتصارات متتالية سجل فيها 11 هدفاً من دون أن تهتز شباكه، بينها مباراتان في دوري أبطال أوروبا، لكن معاناته خارج ملعبه محلياً تواصلت بفشله في تحقيق الفوز للمباراة الرابعة توالياً بعيداً عن "كامب نو".
ووجد كومان صعوبة في تفسير الاهداف التي يتلقاها الفريق، وذلك بعد خطأ دفاعي من الشاب اوسكار مينغيسا أدى الى هدف قادش الاول في مرمى الحارس الالماني مارك اندري تير شتيغن الذي يتحمل أيضاً مسؤولية الهدف الثاني، "هذا ضعف في التركيز ربما، لكن اليوم (السبت) افتقدنا الشراسة عندما كانت الكرة مع الخصم".
ورفض لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس إيجاد أعذار بعد الخسارات المتكررة: "من المقلق أن نتعرض لهذا الكمّ من الخسارات، ما يبعدنا اكثر عن مراكز المقدمة". وتابع في مقابلة لصحيفة "ماركا": "الاخطاء الفردية كلفتنا الكثير من النقاط هذا الموسم".
ويتواجه برشلونة مع يوفنتوس الايطالي هذا الاسبوع في دوري ابطال اوروبا، حيث يتصدر الترتيب بفارق 3 نقاط عن بطل ايطاليا قبل الجولة الاخيرة من دور المجموعات، قبل أن يستضيف ليفانتي الاسبوع المقبل في الليغا.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا