حرم الإكوادوري فيليبي كايسيدو يوفنتوس تحقيق فوزه الثاني توالياً بتسجيله هدف التعادل للاتسيو في الوقت القاتل (1-1)، ضمن منافسات المرحلة السابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. وسجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف يوفنتوس في الدقيقة (15)، وأدرك كايسيدو التعادل للاتسيو في الدقيقة (90+5).

وبالتالي بقي فريق المدرب أندريا بيرلو في المركز الثالث برصيد 13 نقطة، فيما تقدم لاتسيو إلى المركز التاسع بـ11 نقطة.
وبدأت المباراة بضغط عال من الفريقين، وكاد الجزائري محمد فارس يفتتح التسجيل بتسديدة في الدقيقة الثانية أبعدها الحارس. وسجل رونالدو هدف التقدم ليوفنتوس (15) بعدما توغل الكولومبي خوان كوادرادو في الجناح الأيمن، وتمريره عرضية أسكنها البرتغالي الشباك. ولاحت فرص عديدة للاتسيو للتسجيل، أبرزها في الدقيقة 31 حين سدد الأرجنتيني خواكين كوريا كرة وصلت بين أحضان الحارس البولندي فويتشيك تشيسني.
وواصل الفريقان الضغط، وأضاع رونالدو فرصة التقدم في مناسبتين، الأولى في الدقيقة (37) بتسديدة أرضية من خارج المنطقة مرت إلى جانب القائم الأيمن، والثانية حين ارتدت تسديدته من داخل المنطقة بالقائم الأيسر (45).
ومع تبادل الفرص في الشوط الثاني، بدت الأمور متجهة إلى فوز يوفنتوس، بهدف رونالدو الذي غادر الملعب في الدقيقة 76 ودخل الأرجنتيني باولو ديبالا بديلاً منه. لكن كايسيدو خطف تعادلاً غالياً حين تسلم بيسراه كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، وحوّلها بيمناه في شباك يوفنتوس (90+5).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا