أكرم جايمي فاردي وفريقه ليستر سيتي وفادة وست بروميتش ألبيون العائد مجدداً إلى الدوري الإنكليزي الممتاز، باكتساحه في ملعبه (3-صفر) في المرحلة الأولى من الموسم الجديد.

وبعد أن انتهى الشوط الأول بين خامس الدوري الممتاز للموسم الماضي ومضيفه العائد بين الكبار بعد موسمين في الدرجة الأولى، ضرب فريق المدرب الإيرلندي الشمالي برندن رودجرز بقوة في الثاني وافتتح التسجيل برأسية للوافد الجديد البلجيكي تيموتي كاستانيي القادم هذا الصيف من أتالانتا الإيطالي (56).
ثم تسلّم فاردي الذي تُوّج الموسم الماضي هدافاً للدوري (23 هدفاً بفارق هدف أمام مهاجمَي آرسنال الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ وساوثمبتون داني إينغز)، زمام الأمور بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 74 من ركلة جزاء اصطادها مارك ألبرايتون، ثم الثالث من ركلة الجزاء أيضاً انتزعها جيمس جاستن (84).
وبهذه الهزيمة القاسية المشابهة لتلك التي تعرض لها في مواجهته الأخيرة مع ليستر في آذار/ مارس 2018 (1-4 على أرضه أيضاً)، اختبر وست بروميتش نفس سيناريو ما حصل مع العائدين الآخرين فولهام وليدز يونايتد اللذين خسرا أمام آرسنال صفر-3 وليفربول حامل اللقب 3-4 على التوالي.
وهي المرة الأولى منذ موسم 2013-2014 التي تخسر فيها الفرق الثلاثة جميعها الصاعدة إلى الدوري الممتاز في المرحلة الافتتاحية بحسب «أوبتا» للإحصاءات (كريستال بالاس وهال سيتي وكارديف سيتي في حينها). ويأمل ليستر هذا الموسم أن يعوّض ما فاته في الموسم المنصرم الذي توقف لأشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، إذ خسر بطاقته المؤهلة إلى دوري الأبطال في المرحلة الأخيرة لصالح تشلسي ومانشستر يونايتد بخسارته في المرحلتين الأخيرتين أمام توتنهام (صفر-3) ويونايتد بالذات (صفر-2).
ويلتقي الاثنين شيفيلد يونايتد مع ولفرهامبتون، وبرايتون مع تشلسي الذي كان أكثر الفرق حتى الآن نشاطاً في سوق الانتقالات الصيفية.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا