أحرز سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون حامل اللقب المركز الأول في جائزة توسكانا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم للفورمولا 1 بعد سباق مليء بالحوادث، ما أدى الى توقفه مرتين.

وتقدم هاميلتون على زميله في مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس والتايلاندي ألكسندر ألبون (ريد بول) الذي صعد الى منصة التتويج للمرة الأولى في مسيرته، مستفيداً من الانسحابات الكثيرة وأبرزها لزميله الهولندي ماكس فيرشتابن والفرنسي بيار غاسلي (ألفا تاوري) الذي فاز بسباق الأحد الماضي في مونزا.
وبنيله أيضاً نقطة أسرع لفة في السباق الذي يدخل روزنامة الفورمولا 1 للمرة الأولى بهدف محاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه من موسم تأخر انطلاقه وألغيت العديد من مراحله بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، اقترب هاميلتون خطوة إضافية من لقبه العالمي السابع بعدما ابتعد في الصدارة بفارق 55 نقطة عن زميله بوتاس (190 مقابل 135).
كذلك أصبح البطل البريطاني بفوزه التسعين في مسيرته على بعد فوز وحيد من معادلة الرقم القياسي لعدد الانتصارات والمسجل باسم الأسطورة الألمانية ميكايل شوماخر.
وعلى الرغم من السماح بعودة الجمهور الى الحلبات بعدد حدد بثلاثة آلاف كحد أقصى، والانسحابات الكثيرة التي طاولت ثمانية سائقين، لم يتمكن فريق فيراري من الاحتفال بالشكل المناسب بسباقه الألف في البطولة، إذ أنهى شارل لوكلير من موناكو والألماني سيباستيان فيتل السباق في المركزين الثامن والعاشر توالياً (سيصعد الأخير الى المركز التاسع نتيجة تغريم الفنلندي كيمي رايكونن بإضافة 5 ثوان على توقيته النهائي).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا