أكّد بطل العالم أربع مرات الألماني سيباستيان فيتل أنه غير نادم على قضاء ستة أعوام مع فريق فيراري للفورمولا واحد، على الرغم من فشله في تحقيق حلمه المتمثل بإحراز لقب السائقين وإنهاء حقبة عجاف للصانع الإيطالي الغائب عن تتويج أحد سائقيه منذ عام 2007. وعبّر سائق ريد بول السابق عما يكتنفه من مشاعر الحماسة والحيوية جراء خطوته الجديدة المتمثلة بانضمامه إلى فريق أستون مارتن العام المقبل، وهو ينظر بسرور إلى الأعوام التي قضاها في مارانيللو عقر دار «الفريق الأحمر» منذ عام 2015.

وقال فيتل على هامش انطلاق جائزة توسكانا الكبرى هذا الأسبوع المقامة على حلبة موجيللو الإيطالية «لست نادماً على السنوات التي قضيتها مع فيراري»، في وقت يتزامن فيه السباق مع احتفالات «الحصان الجامح» بسباقه الـ 1000 في الفئة الأولى. وتابع «هم جزء كبير من حياتي. منذ البداية، لدى فيراري مكانة خاصة، وكيف كبرت وأنا أنظر إلى (أسطورة الفورمولا الألماني) ميكايل (شوماخر) وهو يقود لفيراري».
وأردف «بالتأكيد، كنت أريد أن أحقق نتائج أفضل مما فعلت، ولكن بالتأكيد حاولت كل شيء. حصلنا على أوقات جيدة وأخرى سيئة، ولكن هذا جزء منه وربما الآن للطرفين، حان الوقت للرحيل».
وقرر فيراري أن ينهي علاقته مع السائق الألماني من طرف واحد بعدما أحاطه علماً في أيار/ مايو الماضي بأنه لن يجدد عقده، في خطوة اعتبرها البعض مفاجئة وكادت أن تقضي على مستقبل فيتل لدرجة أنه أوشك على إنهاء مسيرته والرحيل عن البطولة العالمية من ضمن خياراته المستقبلية.
غير أن عشقه للتسابق دفعه إلى البقاء على الحلبات والانضمام إلى فريق رايسينغ بوينت الذي سيحمل العام المقبل اسم استون مارتن.
وأكد فيتل أن انضمامه إلى الصانع الإيطالي لم يكن «لمجرد الانضمام إلى فيراري أو حتى فقط الفوز بالسباقات، بل للفوز بالبطولات والفوز بها بالطريقة الصحيحة. من الواضح، من هذه الناحية، بإمكانك أن تقول إننا فشلنا».
ورأى السائق الألماني أنه بالرغم من عدم الفوز بالبطولة، إلا «أنني أعتقد أننا عشنا لحظات جيدة ومواقف لا أريد تفويتها. يجب عليّ أن أتعرف إلى الأشخاص الذين فعلاً ساعدوني، عليّ تكوين صداقات، ربما لمدى الحياة. لذا لم أرد تفويت ذلك».
ويعود آخر لقب للسائقين لفيراري مع الفنلندي كيمي رايكونن إلى عام 2007، بينما أحرز فيتل ألقابه الأربعة توالياً عندما كان يدافع عن ألوان فريق ريد بول بين عامَي 2010 و2013.
وعن انتقاله إلى أستون مارتن بإدارة الملياردير الكندي لورانس سترول، يُبدي فيتل إعجابه بهذه الخطوة، شارحاً كيف أن «الفريق يملك قدرات كبيرة». وتابع «أعتقد أن هناك بعض الأشخاص الجيدين في الفريق، أناس أذكياء، وأنا متشوّق للمساعدة - أن أظهر بأن هذه الصفات موجودة وأن أبرهن عن ذلك عبر النتائج». وختم قائلاً «من الرائع دائماً إذا تمكنت من تحقيق نتائج رائعة فوراً، ولكن كل شيء أشبه بالمرة الأولى، لذا أتطلّع للمساعدة في جعل هذا النمو ممكناً والتمتع بالعمل الذي ينتظرني».
ويتضمن سجل فيتل المشاركة في 248 سباقاً و53 فوزاً، منها 14 مع فيراري، إضافة إلى انطلاقه من المركز الأول 57 مرة وتحقيق أسرع لفة 38 مرة وصعوده إلى منصة التتويج في 120 سباقاً.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا