افتتح فريق العهد منافساته في الدورة الودية لكرة القدم التي يقيمها على ملعبه بفوز مريح ومنطقي على فريق الصفاء بثلاثية نظيفة ضمن المجموعة الأولى. منطقية الفوز تكمن في تفوّق العهد الفني والبدني نظراً إلى الفارق بين الفريقين على صعيد الأسماء والعناصر وبدء فترة الإعداد، لكن رغم ذلك لم يظهر الصفاويون بصورة سيئة، إذ قدموا أداءً جيداً في الشوط الأول وفي النصف الثاني من الشوط الثاني بعد أن تراخى العهداويون نتيجة تسجيلهم ثلاثة أهداف متتالية.

العهد، من جانبه، بدأ مباراته بتشكيلة يغلب عليها عنصر الشباب أو بما يسميه المسؤولون في النادي جيل المستقبل، مع مشاركة الحارس مصطفى مطر للمرة الأولى واللاعبين محمد المصري وجميل إبراهيم وعلي الحاج ووليد شور. ولعب هؤلاء الى جانب العائدين محمد قدوح بعد احتراف خارجي ومهدي فحص بعد إبلاله من الإصابة وجاد نور الدين الذي عاد من الصفاء.
انتظر لاعبو بطل آسيا حتى الشوط الثاني مع دخول محمد حيدر وحسين دقيق كي يسجلوا أهدافهم عبر نور منصور، ومحمد حيدر من ركلة جزاء وعلي حديد الذي كان أحد أفضل لاعبي المباراة مع تسجيله الهدف الثالث من كرة مررها هو الى محمد قدوح الذي عاد وأوصلها الى حديد في منطقة الصفاء. وإذا كانت شارة القيادة قد تنقلت بين نور منصور في الشوط الأول وحسين دقيق في الشوط الثاني بعد دخوله، فإن القيادة الفنية كانت لحيدر الذي قدم مباراة جيدة حيث صنع هدفاً لمنصور وسجّل آخر، فكانت رسالة الى الجمهور العهداوي بعد إعلان تجديد عقده مع النادي لخمس سنوات جديدة حتى العام 2026، علماً بأن التجديد حصل قبل فترة لكن إدارة العهد ارتأت تأجيل إعلانه الى أمس.
فوز العهد المريح أوصل رسالة قوية للأنصاريين قبل مباراة الفريقين يوم الجمعة المقبل عند الساعة الرابعة والصنف في الجولة الثانية من المجموعة الأولى. فالأنصار خسر مباراته الأولى أمام الشباب البرج 1-2 بعد عرض متواضع، في حين أن العهد قدم صورة طيبة أمام الصفاء. وعليه، فإن اللقاء يعد بالكثير من الندية في ظل السعي الأنصاري لتلميع الصورة وعدم الخروج من الدورة، والرغبة العهداوية في تكريس الأداء الجيد وحسم التأهل قبل لقائهم مع الشباب البرج يوم الأربعاء المقبل.
وتستكمل الدورة اليوم بلقاء مرتقب بين النجمة والبرج على ملعب العهد عند الساعة الرابعة والنصف، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضاً شباب الساحل والشباب الغازية.
لقاء ستكون العين عليه على أكثر من صعيد، سواء من ناحية النجمة أو البرج. فالجمهور النجماوي سينتظر كيف سيظهر الفريق في مباراة قد تكون الأصعب ضمن المباريات التي خاضها الفريق في الفترة الأخيرة، والتي لم يكن أداء النجمة فيه مقنعاً. كما ينتظر النجماويون إذا ما كان سيشارك لاعبهم العائد محمد غدار في لقاء اليوم إذا ما ارتأى المدير الفني موسى حجيج إشراكه. ويحق لغدار المشاركة وفق ما أفاد رئيس اللجنة المنظمة للدورة أمين سر العهد محمد عاصي لـ«الأخبار» كاشفاً أن النجمة قدم لائحة بأسماء اللاعبين المعتمدين في الدورة، ومن ضمنهم محمد غدار.

ستكون العين على لقاء النجمة والبرج اليوم عند الساعة الرابعة والنصف عصراً


عودة غدار جاءت لتكمل مسلسل عودة أبناء النادي بعد القائد عباس عطوي، وهو أمرٌ وإن كان جميلاً على صعيد الحنين والذكريات إلا انه مقلق لكثيرين من النجماويين في ما يتعلّق بمعدل أعمار الفريق الذي أصبح عالياً مع وجود غدار وعطوي وعلي حمام وعلي السعدي والحارس أحمد التكتوك. لكن تبقى أرض الملعب والأداء والنتائج هي الفيصل في تحديد إذا ما كانت خيارات النجمة الفنية صحيحة أو لا.
في البرج، أيضاً ينتظر جمهوره الكبير أداء الفريق، وإذا ما كان سيشارك المهاجم أبو بكر المل بعد أن تعاقدت معه إدارة النادي أمس. وما ينطبق على مسألة محمد غدار يسري أيضاً على المل الذي ورد اسمه ضمن لائحة أسماء فريق البرج التي قُدمت قبل انطلاق الدورة.
على الصعيد التنظيمي، واصل القيّمون على الدورة إجراءاتهم على صعيد فيروس كورونا مع تشدد في تطبيقها، وتحسين مبدأ التباعد بين الحاضرين في الملعب، مع استغلال المدرجات لجلوس لاعبي الفريقين غير المسجلين على كشف المباراة، إضافة الى إغلاق الأبواب في وجه الجمهور مع التشدد في عدم السماح لهم بالدخول، ما فرض على بعضهم متابعة المباراة من فوق الأسوار.
على أرض الملعب، اعتمد المنظمون على مديري الفرق لمراقبة المباراة، حيث راقب مدير نادي شباب الساحل حسين فاضل المباراتين بين الأنصار وشباب البرج اول من أمس بدلاً من مدير نادي النجمة حسين حمدان الذي غاب بسبب إجرائه فحص كورونا وعدم صدور النتيجة. كما راقب فاضل مباراة أمس بين العهد والصفاء، على أن يراقب مدير العهد محمد شري مباراة اليوم بين النجمة والبرج.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا