أعلنت اللجنة المنظّمة لطواف فرنسا للدرّاجات الهوائية إصابة مديره كريستيان برودوم بفيروس «كوفيد-19» ويتعيّن عليه الابتعاد عن السباق لمدة أسبوع. وأوضحت المصادر أن نتائج فحوصات الدرّاجين المشاركين سلبية ويمكنهم متابعة الطواف الذي انطلقت مرحلته العاشرة أمس الثلاثاء. ويعود مدير الطواف الذي سيحل محله فرانسوا لومارشان، إلى منصبه بعد اليوم الثاني من الراحة، الإثنين المقبل.

وقال برودوم الذي لم تظهر عليه عوارض الإصابة بالفيروس: «سأغادر الطواف لمدة ثمانية أيام»، مضيفاً: «سأفعل مثل أي موظف فرنسي في هذا النوع من الحالات».
كما أثبتت الفحوصات التي أجريت خلال اليوم الأول من الراحة في شارونت ماريتيم، إصابة العديد من أعضاء الأجهزة الفنية للفرق. لكن لم تشهد صفوف أي فريق أكثر من حالة إيجابية واحدة، وبالتالي لن يكون هناك أي استبعاد جماعي.
وبحسب البروتوكول الصحي الذي قرّرته السلطات قبل بدء الطواف في 29 آب/أغسطس في نيس، يتم استبعاد فريق مشارك في طواف فرنسا من المنافسات في حال إصابة شخصين من أصل 30 شخصاً تضمهم صفوفه، بمن فيهم المسؤولون والأجهزة الفنية.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا