حثّ الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أولَ عالمياً أنصاره على «دعم ورعاية» حكمة الخطوط ضحية ضربته «المتهورة» التي تسببت في إقصائه من الدور ثمن النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة، إحدى البطولات الأربع الكبرى، وذلك بعدما كانت الأخيرة هدفاً لهجمات على الشبكات الاجتماعية. وشكر ديوكوفيتش في تغريدة على تويتر أنصاره على رسائلهم الإيجابية، مشدداً على أن الحكمة التي أصيبت في حلقها بعد ضربته المتهورة، «لم ترتكب أي خطأ»، على عكس المنتقدين الذين يتهمونها بالمبالغة في طبيعة إصابتها بسقوطها على الأرض.

وكتب ديوكوفيتش (33 عاماً): «تذكروا أيضاً، من فضلكم، أن حكمة الخطوط التي أصيبت بالكرة (الأحد)، تحتاج أيضاً إلى دعم مجتمعنا». وأضاف: «لم ترتكب أي خطأ على الإطلاق. أطلب منكم أن تبقوا مهذّبين معها وأن تدعموها خلال هذا الوقت».
وأقصي ديوكوفيتش الذي كان يسعى إلى لقبه الكبير الـ18 والاقتراب من منافسيه الإسباني رافايل نادال (19) والسويسري روجيه فيدرر (20)، بسبب هذه الحادثة في مباراته ضد الإسباني بابلو كارينو بوستا، علماً بأنه اعتذر لاحقاً عن سلوكه للمنظّمين.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا