أعلنت رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين عن تأجيل مبارياتها في الأدوار الإقصائية، بعد مقاطعة فريق ميلووكي باكس مواجهته ضد أورلاندو ماجيك، احتجاجاً على إطلاق الشرطة النار على رجل من أصول أفريقية غير مسلح. ولم تُلعب المباريات الثلاث بين ميلووكي وأورلاندو، هيوستن وأوكلاهوما، ولوس أنجليس ليكرز وبورتلاند التي كانت مقرّرة فجر الأربعاء ـ الخميس.

وظهر بليك في مقطع فيديو فيما كان شرطي من كينوشا في ويسكنسن يطلق النار على ظهره ما يصل إلى سبع مرات بينما كان يحاول الصعود إلى سيارته، حيث كان أطفاله الثلاثة موجودين نهار الأحد. وقد أثار حادث إطلاق الشرطة النار على أميركي من أصل أفريقي غضباً واحتجاجات في مدن أميركية، بما فيها نيويورك ومينيابوليس.

تمّ تأجيل جميع المباريات المقرّرة في دوري المحترفين في كرة القدم اعتراضاً على ممارسات الشرطة


وذكرت العديد من وسائل الإعلام الأميركية أن الغريمين التقليديين في لوس أنجليس، ليكرز وكليبرز، صوّتا على الانسحاب من موسم دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين احتجاجاً على إطلاق الشرطة النار على جايكوب بليك.
وعلى صعيد كرة المضرب، أعلنت اليابانية ناومي أوساكا المصنّفة عاشرة عالمياً عن انسحابها من الدور نصف النهائي لدورة سينسيناتي الأميركية الدولية، إحدى دورات البريمير الإلزامية للسيدات والماسترز (ألف نقطة) لدى الرجال، احتجاجاً على إطلاق الشرطة النار على بليك. وكتبت أوساكا المصنّفة رابعة في الدورة مباشرة عقب بلوغها نصف النهائي للمرة الأولى في سينسيناتي، في بيان على حسابها في تويتر: «بصفتي امرأة سوداء، أشعر أن هناك قضايا أكثر أهمية تحتاج إلى اهتمام فوري، بدلاً من مشاهدتي وأنا ألعب كرة المضرب».
وأضافت أوساكا المولودة من أمّ يابانية وأب من هايتي: «لا أتوقع حدوث أي شيء جذري إذا لم ألعب، ولكن إذا تمكنت من إجراء مناقشة في رياضة أغلب ممارسيها من البيض، فأنا أعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح». كما قرّر منظمو دورة سينسيناتي تأجيل المباريات المقررة الخميس إلى الجمعة.
وحذت منافسات البيسبول حذو كرة السلة وكرة المضرب، فيما تم تأجيل جميع المباريات المقرّرة في دوري المحترفين في كرة القدم باستثناء واحدة.