أعلن الاتحاد الدولي للدراجات النارية أن الفرنسي يوهان زاركو سائق دوكاتي سينطلق من المرآب في السباق المقبل من بطولة العالم لفئة «موتو جي بي»، بعد معاقبته بسبب «قيادة غير مسؤولة» أدت إلى حادث تصادم قوي مع الإيطالي فرانكو موربيديلي في جائزة النمسا الكبرى الأسبوع الفائت.

وجاء في بيان صادر عن الاتحاد «بعد التقييم، تم تحديد وجود دليل على قيادة غير مسؤولة من يوهان زاركو ستؤدي الى عقوبة. سيبدأ الفرنسي سباق موتو جي بي القادم من المرآب».
وحصل حادث التصادم بين زاركو وموربيديلي على حلبة سبيلبرغ الأحد الفائت حيث خرجت دراجتاهما عن المسار بسرعة 300 كلم/ساعة. وكاد ارتداد دراجة موربيديلي جراء الحادث يؤدي إلى اصطدامها بدراجتي الإسباني مافريك فينالبيس ومواطن الأول فالنتينو روسي بطل العالم في تسع مناسبات الذي اعتبر أن دراجة سائق ياماها «كادت تقتلني».
وخضع زاركو (30 عاماً) لجراحة في معصمه الأيمن الاربعاء بعد أن تأذى إثر الحادث، وقد تعرض لانتقادات لاذعة حمّلته المسؤولية وقد يغيب عن جائزة ستيريان الكبرى هذا الأسبوع على حلبة سبيلبرغ أيضاً. ولم يشارك زاركو في تجارب أمس الجمعة الافتتاحية وسيتم تقييم جهوزيته لاحقاً اليوم لاتخاذ قرار بشأن المشاركة في التجارب الرسمية السبت وسباق الأحد.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا