ردّ كل من لوس أنجليس ليكرز وميلووكي باكس، أبرز المرشحين لإحراز اللقب، على خسارتهما في مستهل المباريات الإقصائية في البلاي أوف ضمن الدوري الأميركي للمحترفين وحققا فوزهما الاول على بورتلاند ترايل بلايزرز واورلاندو ماجيك توالياً ليعادلا النتيجة (1-1)، في حين تعرض نجم بلايزرز داميان ليلارد لإصابة مقلقة في إبهامه.

في المباراة الاولى وعلى الرغم من اكتفاء ليبرون جيمس بتسجيل 10 نقاط فقط، ثأر ليكرز من بلايزرز وألحق به خسارة قاسية (111-88) علماً بأن الخاسر فقد نجمه داميان ليلارد الذي أصيب في إبهامه وخرج قبل دقيقتين من نهاية الربع الثالث بعد تسجيله 18 نقطة. وخضع ليلارد الذي يُعتبر ركيزة أساسية في فريقه لا سيما في الآونة الأخيرة حيث سجل معدلاً مقداره 37.6 نقطة في المباراة الواحدة اضافة الى 9.6 تمريرات حاسمة في 8 مباريات بعد استئناف النشاط في فقاعة اورلاندو، إلى فحص بالأشعة أكد عدم وجود أي كسر، من دون أن يؤكد ناديه ما إذا كان قادراً على خوض المباراة التالية ضمن هذه السلسلة.
وتألق انطوني ديفيس في صفوف ليكرز بتسجيله 31 نقطة مع 11 متابعة وبات أول لاعب في صفوف ليركز يسجل 30 نقطة في مباراة ضمن البلاي أوف أول في أقل من 30 دقيقة منذ أن حقق هذا الإنجاز أسطورة النادي كريم عبد الجبار. وأشاد جيمس بزميله ديفيس بقوله: «لقد اظهر قتالية عالية منذ بداية المباراة. تميز بدقة عالية في التسديدات وتألق في المتابعات أيضاً». وعن الفارق بين المباراة الثانية والاولى قال جيمس: «لقد أدركنا أننا لا نستطيع ارتكاب الكثير من الأخطاء الدفاعية وقمنا بتصحيح هذا الأمر». وأضاف «قام زملائي بجهد جبار لا سيما في الربع الاخير». وتابع «عندما تضع استراتيجية دفاعية عليك أن تنفذها بحذافيرها على مدى 48 دقيقة وقمنا بعمل رائع في هذا المجال الليلة».

تألق انطوني ديفيس في صفوف ليكرز بتسجيله 31 نقطة مع 11 متابعة


وتقدم ليكرز بفارق 30 نقطة في نهاية الربع الثالث (88-58) قبل أن ينهي المباراة بفارق 23 نقطة.
من جهة ثانية قاد النجم اليوناني يانيس انتيتوكونمبو فريقه إلى استعادة توازنه ضد اورلاندو ماجيك بالفوز عليه (111-96) بتسجيله 28 نقطة مع 20 متابعة، وأضاف بروك لوبيز 20 نقطة وبات كونوتون 15 للفائز في حين تابع المونتينيغري نيكولا فوتشيفيتش تألقه وسجل 35 نقطة بعد 32 سجلها في المباراة الاولى. وقال يانيس: «كانت مقاربتنا لخوض المباراة واضحة: التضامن في اللعب، اللعب بقوة وفرض إيقاعنا. أعتقد بأننا وجهنا رسالة في هذا الصدد في الربع الاول من خلال وضع الخطة موضع التنفيذ». أما لوبيز فقال: «لقد تفوقوا علينا في المباراة الاولى وهذا الامر لن نسمح به مجدداً. قدمنا عرضاً رائعاً في المباراة الثانية خلافاً للأولى».
وخطا هيوستن روكتس خطوة نحو بلوغ الدور التالي من البلاي اوف بتحقيق فوزه الثاني على اوكلاهوما سيتي ثاندر (111-98). وتخطى 7 لاعبين من روكتس حاجز الـ10 نقاط بينهم نجم الفريق جيمس هاردن مع 21 نقطة الذي لم يكن موفقاً في التسديد حيث نجح في 5 فقط من أصل 16 تسديدة قام بها من اللعب المفتوح علماً بأن غياب راسل وستبروك استمر في صفوف الفريق الفائز. واعترف هاردن بان فعاليته الهجومية خانته في المباراة بقوله: «لم أتمكن من التسديد بفعالية وبالتالي حاولت القيام بمجهود دفاعي ليكون لي تأثير ما في الفريق».
ودخل هيوستن الربع الأخير متخلفاً بفارق نقطة واحدة لكنه نجح في تسجيل 17 نقطة توالياً مانعاً منافسه من تسجيل على مدى 5 دقائق ليحسم النتيجة في صالحه.
وحقق ميامي هيت فوزه الثاني أيضاً على انديانا بيسرز (109-100) في مباراة تألق فيها نجم الأول دنكان روبنسون بتسجيله 24 نقطة بينها 7 رميات ثلاثية من أصل 8 محاولات.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا