وجد الألماني ألكسندر زفيريف نفسه محطّ انتقادات بعد تداول شريط له وهو يحتفل في مكان عام، على رغم تعهده التزام العزل المنزلي إثر مشاركته في دورة كرة مضرب، سجلت على هامشها إصابات بفيروس كورونا المستجد. وكان زفيريف المصنف سابعاً عالمياً، من المشاركين في دورة «أدريا تور» التي نظّمها الصربي المصنف أول نوفاك ديوكوفيتش مؤخراً في دول البلقان، وشهدت تسجيل إصابة أربعة لاعبين بـ«كوفيد-19»، هم ديوكوفيتش ومواطنه فيكتور ترويتسكي والبلغاري غريغور ديميتروف والكرواتي بورنا تشوريتش.

وعلى رغم أن نتيجة فحصه كانت سلبية، تعهّد زفيريف الالتزام بعزل منزلي ذاتي، لكنّه ظهر في شريط مصوّر تم تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل، ويرجّح أنه تم تصويره خلال عطلة نهاية الأسبوع، يُظهر احتفاله في ملهى في مكان لم يحدّد. ووجد الألماني نفسه محطّ انتقادات من مستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي، انضم إليهم لاعب كرة المضرب الأسترالي المثير للجدل نيك كيريوس الذي كان من أشدّ منتقدي إقامة «أدريا» في ظلّ أزمة «كوفيد-19»، لا سيما أن الدورة شهدت حضور آلاف المشجعين، ولم يحترم خلالها اللاعبون قواعد التباعد الاجتماعي.