أكّد المدير الرياضي لنادي بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم ميكايل تسورك بقاء المدرب السويسري لوسيان فافر على رأس الجهاز الفني الموسم المقبل، في سعي الفريق لكسر احتكار بايرن ميونيخ للبوندسليغا في المواسم الثمانية الأخيرة. وقال تسورك (57 عاماً) الذي يلعب فريقه مباراته الأخيرة في الموسم السبت ضد هوفنهايم: «سيكون لدينا التركيبة (التدريبية) نفسها في الموسم الجديد. نريد أن نشنّ الهجوم». ويبقى عام على انتهاء عقد فافر مع دورتموند. لكن كانت هناك تكهنات بأنه قد يغادر الفريق الذي احتل المركز الثاني بعد بايرن ميونيخ في الموسمين الحالي والماضي. وفاز بايرن في مبارياته الـ15 الأخيرة في جميع المسابقات، منها انتصاره على دورتموند (1-صفر) في الدوري في نهاية أيار/مايو الماضي الذي حسم فعلياً السباق على اللقب. وقبل المرحلة الأخيرة يتفوّق الفريق البافاري في الصدارة بفارق عشر نقاط (79 نقطة) على دورتموند، وهو يلاقي فولفسبورغ السبت أيضاً.

واعترف تسورك، لاعب خط وسط السابق في صفوف دورتموند بين عامي 1981 و1998 «إذا كان لبايرن ميونيخ أكثر من 80 نقطة، فسيكون من الصعب علينا، وعلى أي فريق آخر في ألمانيا، أن يسبقهم».
ومدّد تسورك الذي شارك في 468 مباراة مع دورتموند خلال مسيرته، عقده كمدير رياضي الأربعاء حتى عام 2022. ولم يستبعد تمديد عقد فافر في العام المقبل، إذ ردّ على سؤال حول تمديد صفقة فافر بالقول: «لدينا علاقة ثقة وثيقة داخلياً وسنتحدث في الوقت المناسب».