زار الجهاز الفني والإداري لمنتخب لبنان الأول لكرة القدم، رئيس الاتحاد هاشم حيدر في مكتبه، أمس، بحضور رئيس لجنة المنتخبات الدكتور مازن قبيسي، وذلك لشكره وأعضاء اللجنة التنفيذية على الثقة التي مُنحت لأفراد الجهاز بعد تسمية جمال طه مديراً فنياً، ووسام خليل مدرباً. وعرض طه الخطوط العريضة لبرنامج الإعداد، في المرحلة المقبلة، والذي ينطلق الاثنين المقبل. أما حيدر فقد هنّأ أفراد الجهاز متمنياً لهم التوفيق في مهمّتهم، رغم الظروف الحرجة التي تعيشها البلاد، ولا سيما الاقتصادية. كما تمنى تحقيق نقلة نوعية، عمادها الجدية والأسس الواضحة في الرؤية والعمل، والاختيار وفق الجدارة والكفاءة، بما يؤدي إلى التطور المنشود.

من جهه ثانية استدعى الجهاز الفني عدداً من لاعبي الدرجة الأولى إلى تمارين تأهيلية، ليتسنّى له الوقوف على مستواهم ومدى جهوزيتهم تمهيداً لإمكانية اختيارهم مستقبلاً للانضمام إلى المنتخب.
ووقع الاختيار على الحارس الشاب انطوان الدويهي من السلام زغرتا، وثنائي الإخاء الأهلي عاليه حبيب شويخ ونادر مروش، و4 لاعبين من شباب الساحل هم عباس عاصي، جاد حسين، علي عبود، علي الموسوي، إضافةً إلى 6 لاعبين من الأنصار هم: غازي حنيني، مهدي مزنّر، حسن حمود، يوسف بركات، قاسم الشوم وموسى الطويل.