سيضطر بروسيا مونشنغلادباخ الذي ينافس من أجل خطف بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لخوض مباراتيه الأخيرتين في الدوري الألماني من دون هدافيه الفرنسيين الحسن بليا وماركوس تورام بسبب الإصابة.

ويعاني بليا (10 أهداف هذا الموسم) من مشكلة عضلية حرمته الثلاثاء من المشاركة في الفوز على فولفسبورغ (3-صفر)، وخوضه المباراتين الأخيرتين السبت ضد باردربون وفي 27 الشهر الحالي ضد هرتا برلين، موضع «شك كبير» بحسب ما أفاد مدربه ماركو روزه الجمعة. أما مواطنه تورام (10 أهداف أيضاً) الذي تعرّض لالتواء في كاحله خلال اللقاء ضد بايرن ميونيخ في 13 حزيران/ يونيو، فغيابه عن المباراتين الأخيرتين بات محسوماً وقد «انتهى موسمه وحتى إننا نفكر بإجراء عملية جراحية» بحسب ما كشف روزه هذا الأسبوع.